تركي آل الشيخ يتقبّل التعازي بوفاته...

مشاهير

تركي آل الشيخ يتقبّل التعازي بوفاته بعد موسم الرياض!

أضطر رئيس الهيئة العامة للترفية تركي آل الشيخ للظهور من مقرّ اقامته بأمريكا لنفي شائعة وفاته التي انتشرت مساء أمس على نطاق واسع في مواقع التواصل لاجتماعي، وكانت الإشاعة قد تضمنت تعرضة لسكته قلبيه، إلا أن آل الشيخ نفى كل تلك الإشاعات بطريقة ساخرة وقال في مقطع مصور: "سمعت خبر وفاتي أحسن الله عزاكم فيني، واتقبل التعازي فيني بعد موسم الرياض". وظهر تركي آل شيخ وهو يرتدي نظارة شمسية تخفي ملامح عينيه، والتي بدأت بالتأثر مؤخرًا من جرّاء المرض الذي ألم به مؤخرًا، واضطره إلى مغادرة المملكة متوجهًا إلى أمريكا تحت إشراف طاقم طبيّ من أمريكا وبريطانيا. وانتشرت في الآونة

أضطر رئيس الهيئة العامة للترفية تركي آل الشيخ للظهور من مقرّ اقامته بأمريكا لنفي شائعة وفاته التي انتشرت مساء أمس على نطاق واسع في مواقع التواصل لاجتماعي، وكانت الإشاعة قد تضمنت تعرضة لسكته قلبيه، إلا أن آل الشيخ نفى كل تلك الإشاعات بطريقة ساخرة وقال في مقطع مصور: "سمعت خبر وفاتي أحسن الله عزاكم فيني، واتقبل التعازي فيني بعد موسم الرياض".

وظهر تركي آل شيخ وهو يرتدي نظارة شمسية تخفي ملامح عينيه، والتي بدأت بالتأثر مؤخرًا من جرّاء المرض الذي ألم به مؤخرًا، واضطره إلى مغادرة المملكة متوجهًا إلى أمريكا تحت إشراف طاقم طبيّ من أمريكا وبريطانيا.

وانتشرت في الآونة الأخيرة أخبار وإشاعات تفيد بأن رئيس الهيئة العامة للترفية السعودية قد أصيب بورم في المخ، كما أشار البعض لعدم تمكنه من المشي والنوم بشكل سليم وطبيعي.

واختلفت العديد من الآراء حول الجهود التي يقوم بها آل الشيخ ما بين مؤيد ومعارض، ممّا جعله في تصادم مستمرّ معه، ووصلت الأمور لحدّ إطلاق البعض معلومات خاطئة عن حالته الصحية، وآخرون نشروا خبر وفاته.

وكانت هناك أصوات معتدلة تطالب بتنوع الفعاليات بشكل أكبر في موسم الرياض، حتى تشمل جميع فئات المجتمع. كما أن كثرة الفعاليات الغنائية قد لا تكون مجديه بالشكل المطلوب بسبب تكرار الأسماء، فيما ذهب آخرون إلى أن الفعاليات شملت الجميع دون استثناء وكانت الخيارات متاحه للجميع، حتى وإنْ ارتفعت الأسعار في المناطق الترفيهية.

وكانت هيئة الترفية قد افتتحت موسم الرياض بأكبر مسيرة استعراضية في المملكة في منطقة بوليفارد الرياض التي تتسع لأكثر من 60 ألف متفرج، حيث تسعى لأنْ يكون الموسم منطلقًا أساسيًا لتحقيق أحد أهم أهداف رؤية 2030، والذي يتمثل بأن يصبح قطاع الترفيه في المملكة ضمن أول 4 وجهات ترفيهية في آسيا وبين الدول العشر الأولى عالميًا.

وقد أقيمت أكثر من 100 فعالية عالمية شهدها موسم الرياض الذي بات محطّ أنظار المنطقة والإقليم والعالم، حتى قبل انطلاقته الرسمية، وذلك من خلال الإعلان عن فعالياته التي كشفت عن إحداثه ثورة غير مسبوقة في مفهوم الترفيه في السعودية.