إعلامي سُوري يُفجّر جدلًا بالكشف عن...

مشاهير

إعلامي سُوري يُفجّر جدلًا بالكشف عن "مثليته".. شاهدي!

فجر إعلامي سوري شاب يُدعى أدونيس الخالد مُفاجأة صادمة عبر فيديو قام بنشره وكشف من خلاله أنه "مثلي الجنس"، وتحدث الخالد عبر الفيديو الذي تصل مدته إلى 9 دقائق عن معاناته مع المثلية وقراره بالكشف عن الأمر بشكل رسمي. وقال الخالد إنه وعندما كان يعمل ويسكن في سوريا لم يتمكن من الإعلان عن هذا الأمر بسبب الخوف الشديد من عدم تقبل الناس له، مضيفًا أنه راجع طبيبًا نفسيًا، وقد أخبره بأن عليه السفر إلى بلد أوروبي ليتمكن من العيش على طبيعته. واستطرد الإعلامي السوري الذي يعيش حاليًا في ألمانيا ويعمل لدى قناة DW الألمانية، أنه قرر الكشف بشكل رسمي عن

فجر إعلامي سوري شاب يُدعى أدونيس الخالد مُفاجأة صادمة عبر فيديو قام بنشره وكشف من خلاله أنه "مثلي الجنس"، وتحدث الخالد عبر الفيديو الذي تصل مدته إلى 9 دقائق عن معاناته مع المثلية وقراره بالكشف عن الأمر بشكل رسمي.

وقال الخالد إنه وعندما كان يعمل ويسكن في سوريا لم يتمكن من الإعلان عن هذا الأمر بسبب الخوف الشديد من عدم تقبل الناس له، مضيفًا أنه راجع طبيبًا نفسيًا، وقد أخبره بأن عليه السفر إلى بلد أوروبي ليتمكن من العيش على طبيعته.

واستطرد الإعلامي السوري الذي يعيش حاليًا في ألمانيا ويعمل لدى قناة DW الألمانية، أنه قرر الكشف بشكل رسمي عن ميوله؛ لأن من حق الإنسان والذين من حوله أن يعرفوا هذه الحقيقة، وأن إخفاء هذا الأمر ليس بالشيء الصحي.

ودعا الخالد جميع الأشخاص الذين يعانون مثله بتقبل أنفسهم والاعتراف بالمشكلة والإعلان عنها بشكل رسمي دون تخوف أو تحفظ.

وفور انتشار الفيديو تعرض الخالد لهجوم كبير بسبب إعلانه الأمر وتعامله مع المثلية وكأنها حقيقة مُسلم بها على حسب تعليقات الجمهور، فيما رأى العديد أن الخالد هدفه لفت الانتباه ليس أكثر وإثارة الجدل.