تمثال ميلانيا ترامب بمسقط رأسها يثير جدلًا وسُخرية.. شاهدي!

  • السبت 06 يوليو 2019 14:04 2018-10-20 10:50:33

نحت الفنان السلوفيني أليس زوبيفتس، تمثالًا خشبيًا مثيرًا للجدل، يجسد ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مستخدمًا منشارًا كهربائيًا، إذ إن اللافت في الأمر، هو شكل التمثال الذي احتار البعض في تفسير الهدف منه، هل هو تكريم أم سخرية؟.

التمثال تم تدشينه قرب نهر ”سافا“ في قرية ”روزنو“ على بعد 8 كيلومترات من بلدة ميلانيا الأصلية ”سيفينكا“ بجنوب شرق سلوفينيا.

وجاء التمثال بالحجم الطبيعي للسيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب في مسقط رأسها بالقرب من مدينة ”سيفنيتسا“ في سلوفينيا.

وحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، تم نحت تمثال ميلانيا الخشبي بتكليف من الفنان الأميركي ”براد داوني“، المقيم في العاصمة الألمانية برلين.

التمثال أخذ اللون الأزرق السماوي، ليجسد إطلالة ميلانيا ترامب، أثناء تنصيب زوجها رئيسًا للولايات المتحدة، وتسبب وجه السيدة الأولى، في سخرية واسعة، حيث لم يكن يشبهها تمامًا، وتوقع البعض أن الأمر مقصود.

وكتب أحد المتصفحين تعليقًا على السوشال ميديا، قال فيه: ”هذا ليس جيدًا.. إنه مزعج للغاية“، بينما وصفه آخر بأنه يشبه الفزاعة.

ودافع النحات عن التمثال بقوله: ”إنه جميل للغاية، أريد أن أجري حوارًا عن الوضع السياسي في بلدي وإظهار ميلانيا كمهاجرة متزوجة من رجل تعهد بتقليص الهجرة إلى الولايات المتحدة“.

قد يعجبك ايضاً