رهف القنون تتصدر تويتر السُعودية بع...

مشاهير

رهف القنون تتصدر تويتر السُعودية بعد ضجة واسعة.. والسبب "صُور"!

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، صورًا جديدة قالوا بأنها للفتاة السعودية، رهف القنون، ظهرت فيها بملامح جديدة بعد إجرائها لعملية تجميل، لتنهال عليها التعليقات، خاصة بين المغرّدين السعوديين. وتربع اسم رهف القنون على الأكثر تداولاً على تويتر، ومحرك البحث "غوغل" في السعودية، خلال الساعات القليلة الماضية، خاصة وأن اسم الفتاة يلقى اهتمامًا كبيرًا بين رواد مواقع التواصل، في أي نشاط أو تصرف تقوم به، منذ هروبها إلى كندا. ولكن بعد التحقق من الصور الرائجة على أنها للفتاة السعودية، فقد تبين أنها تعود لفتاة من أصول روسية، تشبه قليلاً رهف القنون، ولكن عند التدقيق يتم ملاحظة الفرق بين ملامح

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، صورًا جديدة قالوا بأنها للفتاة السعودية، رهف القنون، ظهرت فيها بملامح جديدة بعد إجرائها لعملية تجميل، لتنهال عليها التعليقات، خاصة بين المغرّدين السعوديين.

وتربع اسم رهف القنون على الأكثر تداولاً على تويتر، ومحرك البحث "غوغل" في السعودية، خلال الساعات القليلة الماضية، خاصة وأن اسم الفتاة يلقى اهتمامًا كبيرًا بين رواد مواقع التواصل، في أي نشاط أو تصرف تقوم به، منذ هروبها إلى كندا.

ولكن بعد التحقق من الصور الرائجة على أنها للفتاة السعودية، فقد تبين أنها تعود لفتاة من أصول روسية، تشبه قليلاً رهف القنون، ولكن عند التدقيق يتم ملاحظة الفرق بين ملامح وصور الفتاتين.

img

وعلى إثر ذلك؛ عاد عدد من المغردين السعوديين وأشاروا عبر حساباتهم إلى أن الصور المتداولة عن رهف القنون غير حقيقية، وليؤكدوا ذلك، قاموا بنشر مقاطع فيديو للفتاة الروسية الحسناء، وحسابها عبر إنستغرام.

كما تعامل آخرون من رواد مواقع التواصل مع الموضوع بشكل ساخر، خاصة فيما بتعلق بالفروقات بين ملامح الفتاتين، وتداولوا صورًا لفتيات أخريات على أنهن شبيهات برهف، فيما طالب عدد من المغرّدين بعدم تداول اسم الفتاة؛ لأنها لا تحظى بأي ترحيب بسبب حالة الجدل التي أحدثتها رهف أثناء هروبها إلى كندا، وأثارت الرأي العام آنذاك.

img

يذكر أن رهف القنون، البالغة من العمر 19 عامًا، لم تثر الجدل في قضية هروبها فحسب، بل أحدثت ضجة واسعة في الـ 10 من شهر مارس الماضي، عندما نشرت صورًا لها في يوم المرأة العالمي، وهي تحمل علم "قوس القزح"، الذي يمثّل "المثليّين"، حيث بدتْ وكأنّها تدعم قضيّتهم بشكل واضح.