روبي ويليامز يخسرُ جائزةً شرفيةً بس...

مشاهير

روبي ويليامز يخسرُ جائزةً شرفيةً بسبب ورطته الكبيرة!

خسر الفنان الشهير روبي ويليامز جائزة شرفية بسبب مزاعم تورطه في مشاكل مالية مشبوهة، حيث كان قد حصل على الجائزة في رأس سنة 2019 لأعماله الخيرية ونجاحه كنجم. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، رشحته لجنة التكريم التابعة لمجلس الوزراء البريطاني للحصول على وسام الإمبراطورية البريطانية لاحقًا، ولكنها تراجعت عن قرارها لاحقًا بعد تدخل مصلحة الضرائب. ويُعتقد أن "ويليامز" (45 عامًا)، هو أول نجم معروف على هذه القائمة السوداء الجديدة المخصصة للأثرياء أصحاب الأمور المالية المشبوهة. وأخطر أحد كبار مسؤولي هيئة "إيرادات وجمارك صاحبة الجلالة" لجنة التكريم بأنه من حقهم التراجع عن قرارهم، وأن ويليامز هو المسؤول عن نفسه. وقال المسؤول:

خسر الفنان الشهير روبي ويليامز جائزة شرفية بسبب مزاعم تورطه في مشاكل مالية مشبوهة، حيث كان قد حصل على الجائزة في رأس سنة 2019 لأعماله الخيرية ونجاحه كنجم.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، رشحته لجنة التكريم التابعة لمجلس الوزراء البريطاني للحصول على وسام الإمبراطورية البريطانية لاحقًا، ولكنها تراجعت عن قرارها لاحقًا بعد تدخل مصلحة الضرائب.

ويُعتقد أن "ويليامز" (45 عامًا)، هو أول نجم معروف على هذه القائمة السوداء الجديدة المخصصة للأثرياء أصحاب الأمور المالية المشبوهة.

img

وأخطر أحد كبار مسؤولي هيئة "إيرادات وجمارك صاحبة الجلالة" لجنة التكريم بأنه من حقهم التراجع عن قرارهم، وأن ويليامز هو المسؤول عن نفسه.

وقال المسؤول: "إذا لم تدفع مستحقاتك للمجتمع، لا يمكنك توقع التمتع بالمزايا"، في إشارة إلى تهرُّب "وليامز" الضريبي، وإنكار النجم للأمر.

كما أُثير جدل مماثل حول "غاري بارلو"، وهو عضو آخر في فرقة "تيك ذات"، ولكنه لم يخسر جائزته الشرفية، رغم اضطراره إلى سداد الملايين للهيئة بعد تورطه في قضية تلاعب ضريبي.

وردًا على سؤال حول "وليامز"، قال متحدث باسم مكتب مجلس الوزراء البريطاني الجمعة: "نحن لا نُعلّق على الحالات الفردية وبالطبع يتم إجراء تحقيقات صارمة لانتقاء الأشخاص الذين يتم ترشيحهم للأوسمة وجوائز الشرف".