كاتي برايس تُعرّضُ حياتها للخطر بعم...

مشاهير

كاتي برايس تُعرّضُ حياتها للخطر بعمليّة تجميل جديدة!

تُخطّط عارضة الأزياء البريطانيّة، كاتي برايس، لإجراء جراحة تجميليّة مجدّدًا، بعد أنْ فشلتْ أحدث عمليّة جراحيّة أجريت في تركيا مؤخرًا. وتسبّبتْ الجراحة التّجميليّة الأخيرة، لـ"برايس"، البالغة من العمر 41 عامًا، ثديًا أكبر من الآخر، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانيّة. لكنْ، تمّ تحذيرها من قبل الجرّاحين بالانتظار لمدّة عامين على الأقلّ؛ لأنّ أيّ إجراءات أخرى، قد تعرّض حياتها للخطر. ويُقال، إن السّبب وراء فشل الجراحة الأخيرة في الثّدي، هو عمليّاتها الجراحيّة المتعدّدة الأخيرة في تركيا، حيث كان صدرها ما يزال في مرحلة الشّفاء، بعد أنْ أجرت العمليّة التّجميليّة العاشرة، ومع ذلك، فقد نفتْ النّجمة هذه المزاعم، وقالت، إنّها "ليست صحيحة". وأجرتْ

تُخطّط عارضة الأزياء البريطانيّة، كاتي برايس، لإجراء جراحة تجميليّة مجدّدًا، بعد أنْ فشلتْ أحدث عمليّة جراحيّة أجريت في تركيا مؤخرًا.

وتسبّبتْ الجراحة التّجميليّة الأخيرة، لـ"برايس"، البالغة من العمر 41 عامًا، ثديًا أكبر من الآخر، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانيّة. لكنْ، تمّ تحذيرها من قبل الجرّاحين بالانتظار لمدّة عامين على الأقلّ؛ لأنّ أيّ إجراءات أخرى، قد تعرّض حياتها للخطر.

img

ويُقال، إن السّبب وراء فشل الجراحة الأخيرة في الثّدي، هو عمليّاتها الجراحيّة المتعدّدة الأخيرة في تركيا، حيث كان صدرها ما يزال في مرحلة الشّفاء، بعد أنْ أجرت العمليّة التّجميليّة العاشرة، ومع ذلك، فقد نفتْ النّجمة هذه المزاعم، وقالت، إنّها "ليست صحيحة".

وأجرتْ عارضة الأزياء السّابقة مؤخرًا، شدّ الوجه، ورفع العين، والجفن، والخصر، وثنية البطن.

وقال مصدر لصحيفة "ذا صن" البريطانية: " كاتي غير راضية دائمًا، عن جسدها، وترغب في تغييره الآن. وبعد هذه العمليّة الجراحيّة الأخيرة، لاحظتْ اختلاف حجم ثدييها".

img

وأضاف: "لقد كانت أجرت الكثير من العمليّات الفاشلة في الماضي، وكان الجرّاحون يحذّرونها دائمًا من العمليّات، ولكنّها تتجاهلها دائمًا، ثمّ ينتهي بها المطاف، في حدوث خلل في الشّكل، أو حدوث عدوى".

وكان تمّ تحذير كاتي مؤخرًا، من الخضوع للعمليّات التّجميليّة؛ بسبب خطر ارتفاع ضغط الدّم، حيث كانت تحت تأثير التّخدير العام عدّة مرّات، وارتفع ضغط دمها.