بعد الأمير هاري.. هذا هو الرجل الأه...

مشاهير

بعد الأمير هاري.. هذا هو الرجل الأهم في حياة ميغان ماركل!

كشفت مصادرُ مقرّبة من دوقة ساسكس ميغان ماركل عن هوية ثاني أهمّ رجل في حياتها بعد زوجها الأمير هاري. وُصف الكندي ماركوس أندرسون، بأنه "ثاني أهم رجل" في حياة ميغان ماركل، بعد الأمير هاري، كما أنه يُعتبر أكبر داعميها. وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وقف ماركوس أندرسون إلى جانب ميغان في أول ظهور علني لها مع الأمير هاري بألعاب إنفكتوس في العام 2017، كما كان يحرسها عندما تجمّعت وسائل الإعلام العالمية خارج فندق "ذا مارك" في نيويورك، واستضافت حفل البيبي شاور لمولودها المُنتظر، والذي بلغت تكلفته الاجمالية 350 ألف جنيه إسترليني. وفي منشور مؤثر على مواقع التواصل الاجتماعي كتبت ميغان

كشفت مصادرُ مقرّبة من دوقة ساسكس ميغان ماركل عن هوية ثاني أهمّ رجل في حياتها بعد زوجها الأمير هاري.

وُصف الكندي ماركوس أندرسون، بأنه "ثاني أهم رجل" في حياة ميغان ماركل، بعد الأمير هاري، كما أنه يُعتبر أكبر داعميها.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وقف ماركوس أندرسون إلى جانب ميغان في أول ظهور علني لها مع الأمير هاري بألعاب إنفكتوس في العام 2017، كما كان يحرسها عندما تجمّعت وسائل الإعلام العالمية خارج فندق "ذا مارك" في نيويورك، واستضافت حفل البيبي شاور لمولودها المُنتظر، والذي بلغت تكلفته الاجمالية 350 ألف جنيه إسترليني.

وفي منشور مؤثر على مواقع التواصل الاجتماعي كتبت ميغان إلى ماركوس: "ماذا كنت سأفعل بدونك، يا صديقي المحب والداعم والمرح، أنا أحبك جدًا".

img

والتقى ماركوس (41 عامًا)، بميغان لأول مرة في مدينة "تورنتو" الكندية في العام 2011، حيث عمل في نادي "سوهو هاوس" للمشاهير عندما سافرت ميغان إلى هناك من لوس أنجلوس، لتصوير أولى الحلقات من مسلسل "سوتس".

ومنذ لقائهما اندمج الثنائي ومع مرور الوقت أصبح ماركوس حافظ أسرار ميغان الشخصية، وأصبحت له مكانة بارزة في العائلة المالكة.

وقال مصدر مقرّب من الثنائي في نادي سوهو هاوس: "كان ماركوس يُقدّم ميغان للعديد من الأثرياء والمشاهير قبل ظهور الأمير هاري بفترة طويلة، وقدّمها إلى جورج وأمل كلوني، وجيسيكا مولروني زوجة رئيس الوزراء الكندي السابق برايان مولروني، والتي أصبحت صديقتها المقرّبة".

img

وكانت ميغان تعتبرُ ماركوس كأخ بينما كانت لا تزال مع زوجها الأول، المنتج السينمائي تريفور إنجلسون، ومع انهيار زواجهما في العام 2013، ظلّ ماركوس بجانبها يُساندها، وبعد أن قابلت الأمير هاري في العام 2016، أصبح ماركوس أكثر قُربًا من حياة ميغان.


 

قد يعجبك ايضاً