لماذا رفضتْ الملكة إليزابيث العودة...

مشاهير

لماذا رفضتْ الملكة إليزابيث العودة إلى لندن بعد وفاة الأميرة ديانا؟

كشفتْ صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية، السّبب وراء رفض الملكة اليزابيث، العودة إلى لندن، بعد وفاة الأميرة ديانا، في 31 أغسطس 1997. وكانت الملكة قد تعرّضت لانتقادات في ذلك الوقت لعدم عودتها إلى العاصمة، بعد مقتل أميرة الشّعب في حادث سيارة في باريس، كما رفضتْ في البداية رفع العلم في قصر باكنغهام، وقد قوبل قرارها بسخط من جانب أمّة، تعاني من وفاة ديانا المفاجئة. وكان لدى الملكة اليزابيث، سبب وجيه لهذه الأفعال، فقد أرادتْ أنْ تحمي الأميرين، وليام وهاري، اللّذين كانت معهما في ذلك الوقت في بالمورال. وفي نهاية المطاف، انحنتْ الملكة للضّغط العامّ، وعادتْ إلى قصر باكنغهام، قبل يوم من

كشفتْ صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية، السّبب وراء رفض الملكة اليزابيث، العودة إلى لندن، بعد وفاة الأميرة ديانا، في 31 أغسطس 1997.

وكانت الملكة قد تعرّضت لانتقادات في ذلك الوقت لعدم عودتها إلى العاصمة، بعد مقتل أميرة الشّعب في حادث سيارة في باريس، كما رفضتْ في البداية رفع العلم في قصر باكنغهام، وقد قوبل قرارها بسخط من جانب أمّة، تعاني من وفاة ديانا المفاجئة.

وكان لدى الملكة اليزابيث، سبب وجيه لهذه الأفعال، فقد أرادتْ أنْ تحمي الأميرين، وليام وهاري، اللّذين كانت معهما في ذلك الوقت في بالمورال.

img

وفي نهاية المطاف، انحنتْ الملكة للضّغط العامّ، وعادتْ إلى قصر باكنغهام، قبل يوم من الموعد المقرّر.

وقالت تينا براون، مؤلفة كتاب "ديانا كرونيكلز": "كانت الملكة مُصرّة على أنّ مكانها كان في بالمورال مع حفيديها الحزينين، فقد التفّ الجميع حول الأميرين الشّابين".

وأضافتْ، أنّها المرذة الأولى في فترة حكمها، أنْ تفضّل الملكة عائلتها عن شعبها، فكانت أفكارها مع حفيديها.

في أعقاب وفاة ديانا مباشرة، بذلتْ الملكة والأمير فيليب كلّ ما بوسعهما، لمساعدة الأمراء الشّباب.

img

وقالت براون: "أخذهما الأمير فيليب، للمشي، وركوب الخيل، وصيد الأسماك كلّ يوم لإلهاء عقولهما عن المأساة.

وقال المعلّق الملكي أليستر بروس: "أدركتْ العائلة المالكة أنّ هناك طفلين صغيرين فقدوا أمّهم".


 

قد يعجبك ايضاً