مونيا الكويتية تاريخٌ من الفضائح وإ...

مشاهير

مونيا الكويتية تاريخٌ من الفضائح وإثارة الجدل.. قضيّتها المُخلّة بالآداب ليست الأولى!

سِجلّها لا يخلو من إثارة الجدل، ما يجبر روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ، على السّخرية منها، أو الرّدّ عليها، لكنّها لا تفوّت أيّ انتقاد، إلا وتخرج للرّدّ عليه، إنّها الفنانة، مونيا الكويتية، المعروفة باسم "الدكتورة مونيا"، والتي عاقبتها محكمةُ الاستئناف، في دولة الكويت مؤخرًا، بالغرامة 2000 دينار (6.600 دولار) بتهمة إرسال مقاطع مخلّة بالآداب العامة، تأييدًا لحكم محكمة الجنايات، الصّادر بحقّها. ووفقًا لما ذكرته صحيفة "الأنباء" الكويتية، فإنّ مونيا تستخدم وسائل التواصل الاجتماعيّ، بطريقة تُخلّ بالآداب العامّة، والحياء، والتّحريض على الفسق والفجور، وكانت ترتدي ملابس ضيقة، على أنغام الموسيقى، وتحرّك جسدها ويدها بشكل غير متعارف عليه، لدى الشّعب الكويتيّ، المحافظ على

سِجلّها لا يخلو من إثارة الجدل، ما يجبر روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ، على السّخرية منها، أو الرّدّ عليها، لكنّها لا تفوّت أيّ انتقاد، إلا وتخرج للرّدّ عليه، إنّها الفنانة، مونيا الكويتية، المعروفة باسم "الدكتورة مونيا"، والتي عاقبتها محكمةُ الاستئناف، في دولة الكويت مؤخرًا، بالغرامة 2000 دينار (6.600 دولار) بتهمة إرسال مقاطع مخلّة بالآداب العامة، تأييدًا لحكم محكمة الجنايات، الصّادر بحقّها.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة "الأنباء" الكويتية، فإنّ مونيا تستخدم وسائل التواصل الاجتماعيّ، بطريقة تُخلّ بالآداب العامّة، والحياء، والتّحريض على الفسق والفجور، وكانت ترتدي ملابس ضيقة، على أنغام الموسيقى، وتحرّك جسدها ويدها بشكل غير متعارف عليه، لدى الشّعب الكويتيّ، المحافظ على القيم الإسلاميّة.

وأنكرتْ مونيا، هذه التّهم، مؤكدةً، أنّها لم تقصد التّحريض على الفسق والفجور، وأنّ ما نشرته، تسويقٌ لفيلم سوف يُعرض مستقبلًا، مشيرًة، إلى أنّ حسابها على "إنستغرام"، تمّ تفعيله مجدّدًا، ورغم تأكيدها على ذلك، إلا أنّ الحساب  مايزال متوقفًا.

View this post on Instagram

@monia_kw ❤️

A post shared by فانز الفنانة مونيا الكويتية (@fanz_monya_alkuwaitya) on

هذه القضية، التي كانت محلّ جدل في الكويت، ليست الأولى للفنانة الكويتية، مونيا، فهي دائمًا ما تثير الجدل بتصريحاتها، وآرائها، التي تستفزّ بها جمهور الخليج العربيّ، وترصد "فوشيا"، أبرز الفضائح، التي وقعت فيها، والقضايا محلّ الجدل، التي تسببتْ في إثارة الكثيرين.

مولدها ونشأتها وحياتها الفنية

مونيا الكويتية، من أب كويتيّ، وأم لبنانية، بدأتْ حياتها الفنية كممثلة، عام 1999، وشاركت في عدد من المسلسلات التلفزيونية، بأدوار صغيرة، وفي عام 2005، اتّجهتْ للعمل الإعلاميّ، وقدّمتْ فقرة طبية في البرنامج اليوميّ، "بيتك"، وفي عام 2007 استطاعتْ تحقيق النجاح، بعد اتّجاهها للمجال الغنائيّ، في أغنية "شبيك لبيك"، وواصلتْ مشوارها الفنيّ بالتمثيل، في مسلسلات "شر النفوس"، "طاش ما طاش"، "الزوجة الثانية".

فضيحة وجود شابّ في الفندق معها

أثارتْ الجدل حولها، وكادت أنْ تتسبب في "فضيحة"، عندما كانت في إحدى الدول خارج الكويت، وصعدتْ الفندق، وسمع البعض أصواتًا تشير إلى وجود رجل معها بالغرفة، وأنّها كانت فاقدة للوعي، وهو ما دعاها للرّدّ، بأنّ من كان معها هو ابنها "خالد"، حيث ظهرتْ في مقطع فيديو، عبر "سناب شات"، ومعها ابنها، لتنفي الواقعة.

أمنيتها الزّواج من عائض القرني

مجددًا، أثارتْ الجدل حولها، من خلال حديثها مع جمهورها عبر "سناب شات"، بطريقة مليئة بالإغراء، وهو ما عرّضها للمغازلة من أحد الشّباب الكويتين، كما تحدّثتْ عن تعرّضها للمغازلة من أحد الأشخاص، بعدما كانت في العمرة، وقال لها: "اللوك كان خطير".

ظهور مونيا الكويتية، في هذا الفيديو، كان في شهر يونيو من عام 2018، وتحدّثتْ عن عائض القرني، قائلًة: "ربما تجدوني الشهر القادم، بشلح مع عائض القرني"، وواصلت: "أنا لو اتزوجت عائض القرني، بسويلكم سناب، ويارب ميدبحنيش".

لقائها مع عمر الشريف 

أثارتْ الفنانة، مونيا الكويتية، حالة من الجدل، عندما كشفتْ عن تفاصيل لقائها بالفنان المصريّ العالميّ، عمر الشريف، وهو ما سبّب لها سخرية عارمة، عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ، حيث قالت: "عمر الشريف الذي يخدم في السينما منذ أكثر من 70 عامًا، ورأى جميلات السينما في العالم، شاهدني وقال لي أنتي أجمل امرأة رأتها عيني، وحضنني حضن أبوي، أنتي أجمل امرأة رأيتها في حياتي، وهذا أعطاني طاقة كبيرة".

ماذا فعلتْ في الحرم المكيّ؟

اتّهمها الجمهور بالاستعراض، والتّلاعب بالدين الإسلاميّ، وغياب الخشوع عنها، وذلك عندما قامت بتصوير نفسها، وهي تصلي، وتدعو في الحرم المكيّ.

مبحبش أعيش من غير راجل في حياتي

أكّدتْ الفنانة، مونيا الكويتية، أنّ أول زيجة لها كانت في عُمر الـ21 عامًا، ولها ابن وحيد يُدعى "خالد"، وفي ردّ عن عدد زيجاتها، أكّدتْ، أنّها تزوّجتْ الكثيرين، لكنّها لا تحبّ التّصريح، بذلك مضيفًة: "مبحبش أعيش من غير راجل في حياتي".

تزوّجتْ الكثير من الشخصيات المهمّة من داخل الكويت، وخارجها، مؤكّدة، أنّها تزوّجت من وزير كويتيّ، وتزوّجت من نائب في مجلس الأمة الكويتيّ، وكان مهرها 200 ألف دينار، من الإثنين، حسب شرطها، وهما اشترطا عليها، ألا تظهر على السوشال ميديا، خلال فترة زواجها، مضيفًة، أنّ لديها طاقة مع الرّجل، ولا تتحمّل "الخنقة"، على حدّ قولها، موضحًة، أنّها خلعتهما، ولم تُطلّق منهما.

مونيا الكويتية تبرر الإغراء

برّرتْ الفنانة، مونيا الكويتية، "الإغراء"، الذي تظهر عليه، قائلًة: "ثقافتي مختلفة لأنني تربيت خارج الكويت، ولم أستطيع التأقلم على جو الخليج، وعندما تزوجت عشت في لندن، وكانت دراستي وعملي في لبنان، ومصر،وأمريكا، وعندما أسير في الشوارع لا يستوعبني الناس".

أجرأ تصريحات مونيا الكويتيّة

- الإغراء يُطلق على المرأة بنت الناس وأنا بنت ناس

- سأختفي لو شتمتوني مرة ثانية

- الرجل الشرقي لا يحترم المرأة وحتى الرجل الغربي

- الفن لا يُؤكل الخبز

- انتقدت سقوط حضانة أطفال من الأزواج السابقين

- أنا مستورة أكثر من البنات العاريات

- فارس أحلامي لازم يكون غني