مشاهير

الكشفُ عن مسرّب الصور الفاضحة بين المذيعة لورين سانشيز وأغنى رجل في العالم!

الكشفُ عن مسرّب الصور الفاضحة بين ا...

كشفتْ مصادرُ في شركة AMI، المالكة لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن هوية مسرّب الصور الفاضحة لعلاقة المذيعة الأمريكية لورين سانشيز مع الملياردير جيف بيزوس أغنى رجل في العالم. وكشفت الصحيفة أن مايكل شقيق لورين كان هو الذي ساعد في كشف المستور في العلاقة بين شقيقته وبيزوس، بتسريب الصور الفاضحة بينهما، لصحيفة "ناشونال إنكوايرر". وكانت AMI قد رفضت في وقت سابق الكشف عن الجهة التي سرّبت هذه الصور، ولكن محامي الشركة ألان إبراموفيتش، ألمح إلى أن مصدر النصوص المتسرّبة هو شخص قريب من الثنائي المذكور. وأشار في حديث تلفزيوني لقناة "إيه بي سي" إلى أنه تم إعطاء القصة إلى "ناشونال إنكوايرر"

كشفتْ مصادرُ في شركة AMI، المالكة لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن هوية مسرّب الصور الفاضحة لعلاقة المذيعة الأمريكية لورين سانشيز مع الملياردير جيف بيزوس أغنى رجل في العالم.

وكشفت الصحيفة أن مايكل شقيق لورين كان هو الذي ساعد في كشف المستور في العلاقة بين شقيقته وبيزوس، بتسريب الصور الفاضحة بينهما، لصحيفة "ناشونال إنكوايرر".

وكانت AMI قد رفضت في وقت سابق الكشف عن الجهة التي سرّبت هذه الصور، ولكن محامي الشركة ألان إبراموفيتش، ألمح إلى أن مصدر النصوص المتسرّبة هو شخص قريب من الثنائي المذكور.

وأشار في حديث تلفزيوني لقناة "إيه بي سي" إلى أنه تم إعطاء القصة إلى "ناشونال إنكوايرر" من مصدر موثوق.

كما كشف مايكل في وقت سابق عن معرفته بعلاقة شقيقته منذ أبريل الماضي، في الوقت الذي نفى فيه إرساله الصور إلى الصحيفة.

بينما كشف جيف بيزوس عن تعرضه للابتزاز، بعد طلاقه من زوجته ماكيزي بيزوس، وقال في مدونة على موقع "ميديام"، إن مجلة الفضائح الأمريكية "ناشونال إنكوايرر"، هدّدته بنشر صوره ورسائله الجنسية مع عشيقته، ما لم يتوقف التحقيق في كيفية حصولها على لقاءاته الخاصة مع عشيقته.

يُذكر أن جيف بيزوس عيّن في وقت سابق فريًقا أمنيًا، للتحقيق بشأن من يقف وراء تسريب رسائله الجنسية إلى عشيقته، لمجلة "ناشونال إنكوايرر"، مما تسبّب في طلاقه من زوجته.

 

اترك تعليقاً