تعرّفي على حبيب كيت ميدلتون السابق....

مشاهير

تعرّفي على حبيب كيت ميدلتون السابق.. وهنا الإطلالة التي سحرتْ بها الأمير ويليام!

كشفتْ المُعلّقة الملكية، فيكتوريا أربيتر، عن أنّ دوق ودوقة كامبريدج، الأمير وليام وكيت ميدلتون، كانا صديقين فقط، عندما التقيا لأوّل مرّة في جامعة سانت أندروز في اسكتلندا. وبدأ الزوجان التعرّف على بعضهما، لكنهما ظلا صديقين في البداية، حيث كانت كيت، في ذلك الوقت، تُواعدُ طالبًا في كلية الحقوق، وهو روبرت فينت. ولكنّ علاقة ميدلتون، وروبرت لم تستمرّ طويلاً، ليعترف وليام لكيت بإعجابه بها، أثناء تقديمها أحد عروض الأزياء في الجامعة، والتي ارتدتْ فيه ثوبًا شبكيًا. وورد أنّ وليام قال لها في حينها: "واو، كيت رائعة"، وفق صحيفة "ذا ميرور" البريطانية. وكتبت الخبيرة الملكية، كاتي نيكول، في كتابها The Making of

كشفتْ المُعلّقة الملكية، فيكتوريا أربيتر، عن أنّ دوق ودوقة كامبريدج، الأمير وليام وكيت ميدلتون، كانا صديقين فقط، عندما التقيا لأوّل مرّة في جامعة سانت أندروز في اسكتلندا.

وبدأ الزوجان التعرّف على بعضهما، لكنهما ظلا صديقين في البداية، حيث كانت كيت، في ذلك الوقت، تُواعدُ طالبًا في كلية الحقوق، وهو روبرت فينت.

img

ولكنّ علاقة ميدلتون، وروبرت لم تستمرّ طويلاً، ليعترف وليام لكيت بإعجابه بها، أثناء تقديمها أحد عروض الأزياء في الجامعة، والتي ارتدتْ فيه ثوبًا شبكيًا. وورد أنّ وليام قال لها في حينها: "واو، كيت رائعة"، وفق صحيفة "ذا ميرور" البريطانية.

وكتبت الخبيرة الملكية، كاتي نيكول، في كتابها The Making of a Royal Romance: "كان واضحًا لنا أنّ ويليام مفتونٌ بكيت، لقد أخبرها بالفعل، أنّها كانت رائعة في تلك الليلة، ممّا جعلها تميل إلى الخجل".

img

ورغم أنّ الكثيرين يعرفون عن تاريخ علاقات الأمير وليام، إلا أنّه لا يوجد الكثير عن تاريخ كيت الرومانسيّ.

قبل الجامعة، واعدتْ كيت، وليام ماركس، الذي أصبح الآن مراسلًا صحفيًا، ويعمل لصالح CNBC ويغطي الأخبار الجيوسياسية، وأخبار الشركات في جميع أنحاء أوروبا، وهو مؤلف كتابBalochistan at a Crossroads وفقًا لحسابه الشخصيّ عبرتويتر.

وفي عام 2007، بعد أربع سنوات من علاقتهما، انفصل ماركس وكيت عن بعضهما، لتواعدَ بعدها هنري روبنر، الذي تمتلك عائلته شركة إدارة شحن، بقيمة 33.7 مليون جنيه إسترلينيّ.