والدة ميغان ماركل مُنخرطة بتدريس تل...

مشاهير

والدة ميغان ماركل مُنخرطة بتدريس تلك الرّياضة في لوس أنجلوس!

بعد رفضها قضاء عيد الميلاد، في منزل الملكة، برفقة ابنتها الحامل، تواصل دوريا راغلاند، والدة دوقة ساسكس، ميغان ماركل، العمل بأحد استوديوهات لوس أنجلوس، حيث تقوم بتدريس اليوغا لبعض من كبار السنّ، بالتّزامن مع قرب احتفالات عيد الميلاد. وظهرتْ دوريا، أثناء خروجها من استوديو اليوغا، وهي تمسك ببطاقة بيضاء، وترتدي سترةً فوقية بيضاء، وبنطلونًا كحليًا، وسترة رماديّة، تلفها حول خصرها، وتنتعلُ حذاء بيج برقبة. والتقطتْ عدسات المصوّرين ملصقًا، تضعه دوريا على مصد سيارتها الخلفيّ، يقول "إنْ كنتَ تتصوّر أنّ التعليم باهظ الثمن، فيمكنكَ أنْ تجرّب الجهل". ولفتتْ بهذا الخصوص، صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إلى أنّ دوريا، 62 عامًا، فضّلتْ أنْ

بعد رفضها قضاء عيد الميلاد، في منزل الملكة، برفقة ابنتها الحامل، تواصل دوريا راغلاند، والدة دوقة ساسكس، ميغان ماركل، العمل بأحد استوديوهات لوس أنجلوس، حيث تقوم بتدريس اليوغا لبعض من كبار السنّ، بالتّزامن مع قرب احتفالات عيد الميلاد.

img

وظهرتْ دوريا، أثناء خروجها من استوديو اليوغا، وهي تمسك ببطاقة بيضاء، وترتدي سترةً فوقية بيضاء، وبنطلونًا كحليًا، وسترة رماديّة، تلفها حول خصرها، وتنتعلُ حذاء بيج برقبة.

والتقطتْ عدسات المصوّرين ملصقًا، تضعه دوريا على مصد سيارتها الخلفيّ، يقول "إنْ كنتَ تتصوّر أنّ التعليم باهظ الثمن، فيمكنكَ أنْ تجرّب الجهل". ولفتتْ بهذا الخصوص، صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إلى أنّ دوريا، 62 عامًا، فضّلتْ أنْ تقضي فترة عيد الميلاد في أجواء كاليفورنيا المشمسة، بدلاً من قضائها مع ابنتها، وباقي أفراد العائلة الملكية في المقرّ السّكنيّ، الخاصّ بالملكة إليزابيث الثانية، التي كانت قد دعتها لذلك.

إلى ذلك علمتْ الصحيفة، أنّ دوريا لن تنتقل أيضًا، إلى بريطانيا من أجل العيش برفقة ابنتها، ميغان، وزوجها الأمير هاري، حين يستقبلان مولودهما الأوّل خلال فصل الرّبيع المُقبل.

img


 

قد يعجبك ايضاً