مشاهير

من هو "الطرف المهيمن" هاري أم ميغان؟.. خبيرة لغة جسد تُجيب!

استطاعت خبيرة لغة الجسد البريطانية، جودي جيمس، أن تكشف الكثير عن طبيعة شخصيتي دوقي ساسكس، هاري وميغان ماركل، لاسيما بعد ظهورهما بحالة رومانسية حالمة في جولتهما الأخيرة بأستراليا. وأوضحت جودي أن ما بدا واضحا لها هو أن ميغان أظهرت في تلك الجولة بعض العلامات التي تدل على إمساكها بزمام الأمور وتحكمها في كل شيء وإن كانت تتسم بحساسية تجعلها ترضي غرور هاري عندما يريد ذلك! وقالت جودي: "قد تبدو هذه الإيماءات حميمة وجنسية تماماً، لكن قد يكون لها أيضا دافع خفي. فهي تبين أولاً أن ميغان هي المهيمنة، وأنها تتصرف مع هاري كما الأمهات، حيث نجدها تدقق، تُذَكِّر أو تقيد

استطاعت خبيرة لغة الجسد البريطانية، جودي جيمس، أن تكشف الكثير عن طبيعة شخصيتي دوقي ساسكس، هاري وميغان ماركل، لاسيما بعد ظهورهما بحالة رومانسية حالمة في جولتهما الأخيرة بأستراليا.

وأوضحت جودي أن ما بدا واضحا لها هو أن ميغان أظهرت في تلك الجولة بعض العلامات التي تدل على إمساكها بزمام الأمور وتحكمها في كل شيء وإن كانت تتسم بحساسية تجعلها ترضي غرور هاري عندما يريد ذلك!

وقالت جودي: "قد تبدو هذه الإيماءات حميمة وجنسية تماماً، لكن قد يكون لها أيضا دافع خفي. فهي تبين أولاً أن ميغان هي المهيمنة، وأنها تتصرف مع هاري كما الأمهات، حيث نجدها تدقق، تُذَكِّر أو تقيد الحركة، وكلها أشياء تفعلها الأمهات مع أطفالهن حين يكونون مشتتين أو غير منتبهين، وهو ما ينطبق بوضوح على هاري في تلك الحالة".

وتابعت جودي بقولها: "تلعب ميغان دور الشخص الناضج في علاقتها بهاري، كما أنها تقوم بدور القائد، فهي تصغي لمضيفها وتوزع الابتسامات في المواقف الاجتماعية، بينما يبدو أن هاري يكون في حاجة لمن يذكره بأن يبقي على درجة من الانتباه والتركيز".