مشاهير

نجمات بوليوود توفّينَ في ظروف غامضة.. والارتباك سيّد الموقف!

نجمات بوليوود توفّينَ في ظروف غامضة...

نسمع كثيرًا عن وفاة بعض النجوم والمشاهير في ظروف غامضة، وتظلّ طلاسم وملابسات الجريمة لغزًا محيّرًا، فهل طريق الشهرة محفوف بالمخاطر لهذه الدرجة، أم أنّ هناك أعداءً للنجاح، لا يهدأ لهم بال، حتى تصرخ دماء الأبرياء، الذين دفعوا حياتهم ثمناً لنجاحهم وشهرتهم؟ وتكثر الشائعات، وغالبًا ما تؤيد الجريمة ضدّ مجهول، أو يكون الانتحار هو السبب الوحيد وراء الموت، لذا رأينا أنْ نُطلع المتابعات لأخبار نجمات بوليوود، على بعض أسرار مقتلهم، أو نحاول فكّ شفرة الجريمة. جيا خان كانت جيا ممثلة بريطانية أمريكية، وظهرت لأول مرة في بوليوود، أمام النجم العالمي أميتاب باتشان، وتم العثور عليها معلقة في سقف شقتها في

نسمع كثيرًا عن وفاة بعض النجوم والمشاهير في ظروف غامضة، وتظلّ طلاسم وملابسات الجريمة لغزًا محيّرًا، فهل طريق الشهرة محفوف بالمخاطر لهذه الدرجة، أم أنّ هناك أعداءً للنجاح، لا يهدأ لهم بال، حتى تصرخ دماء الأبرياء، الذين دفعوا حياتهم ثمناً لنجاحهم وشهرتهم؟

وتكثر الشائعات، وغالبًا ما تؤيد الجريمة ضدّ مجهول، أو يكون الانتحار هو السبب الوحيد وراء الموت، لذا رأينا أنْ نُطلع المتابعات لأخبار نجمات بوليوود، على بعض أسرار مقتلهم، أو نحاول فكّ شفرة الجريمة.

جيا خان

كانت جيا ممثلة بريطانية أمريكية، وظهرت لأول مرة في بوليوود، أمام النجم العالمي أميتاب باتشان، وتم العثور عليها معلقة في سقف شقتها في جوهو عام 2013، ووجهت عائلتها الاتهام لصديقتها آنذاك سوراج بانشولي، وزعمت بأنها هي القاتلة، لكن جهات التحقيق حفظت القضية على أنها انتحار، فيما تصرّ عائلتها على أنها جريمة قتل.

سريديفي

صُدم العالم لسماع هذا الخبر المؤسف، وهو وفاة سريديفي في دبي يوم 24 فبراير 2018، وأفادت الأنباء أنّ سبب وفاتها هو إصابتها بالسكتة القلبية، ومع ذلك أكدت تقارير الطبّ الشرعي، أنها ماتت بسبب غرقها في حوض الاستحمام بغرفة الفندق، ورغم كثرة التصاريح، ما يزال موتها لغزًا.

ديفيا بهارتي

هي واحدة من أشهر نجمات فترة التسعينيات وأكثرهن شعبية، وتوفيت في ظروف غامضة في أبريل 1993، حيث سقطت من الطابق الخامس، من منزلها في فيرسوفا بمومباي، وتعاملت الشرطة مع الجريمة، كمثيلاتها من الحوادث المشابهة، وقيّدت الحادثة على أنه انتحار، لكن أصابع الاتهام تشير لتورّط زوجها في مقتلها.

بارفين بابي

كانت أشهر ممثلات بوليوود في حقبة السبعينيات والثمانينيات، وما تزال أفلامها مؤثرة بسبب أدائها المتميز، وقيل إنّ بارفين عانت من الاكتئاب بسبب علاقتها مع ماهيش بهات، الذي أنتج فيلمًا تحت اسم آرث يصف فيه علاقتهما، وعثر على جثتها في شقتها عام 2005، وأرجعت الشرطة سبب موتها لكثرة الشرب والسكر.

فيفكا باباجي

أصبحت فيفكا وجهًا اعلانيا ناجحًا، وظهرت لأول مرة في بوليوود في فيلم يه قيسي موهاببات، وعثر على جثتها معلقة هي الأخرى، في شقتها في مومباي عام 2010، وتركت رسالة الانتحار وكتبت فيها "لقد قتلتني، في إشارة إلى غوتام فوهرا"، وهو صديقها حينذاك، وقد اعُتقل لاحقاً في عام 2012 عندما أعيد فتح ملف القضية.

سيلك سميثا

واحدة من أهم نجمات بوليوود في فترة الثمانينات، ولعبت دور البطولة في أهم الأفلام التي تصف الحياة في جنوب الهند، لكن كانت حياتها مليئة بالمشاكل والصراعات، وعثر عليها ميتة في منزلها في تشيناي، ولا نعرف سبب وفاتها حتى يومنا هذا.

نفيسة جوزيف

توفيت قبل زواجها من صديقها، وانتحرت في شقتها بمومباي عام 2004، وأرجعت عائلتها انتحارها لإصابتها بالاكتئاب، نتيجة انفصالها عن حبيبها قبل موعد الزواج بفترة قصيرة، وما زال موتها لغزًا محيرًا.

اترك تعليقاً