مشاهير

الفساتين المكشوفة.. هجرت الصيف وفضّلت الخريف!

الفساتين المكشوفة.. هجرت الصيف وفضّ...

انتشرت الفساتين المكشوفة في بعض المواسم واستمرت لسنوات طويلة، إلا أنها اختفت فترة وانطلقت الفساتين المفتوحة من العنق حتى السرة بدلاً منها، والآن تعود الصيحة الأولى لتنطلق بقوة هذا الموسم. وهذه المرة لم تركز فتحة الفستان المكشوف على منطقة الصدر فحسب بل يمكن أن تمتد لأعلى السرة وغيرها بالشق العالي أعلى الفخذ بمراحل، كما سبق وشاهدنا أيقونات الموضة وأشهر العارضات يرتدينها على السجادة الحمراء. كما هيمنت الفساتين الطويلة والأكمام الطويلة والرقبة العالية المقفولة على اتجاهات الموضة لربيع وصيف 2017، فمن المفارقة أن يقرر مصممو الأزياء والقائمون على صناعة الأزياء إطلاق الفساتين المكشوفة ذات الشقوق في فصل الخريف. ترصد لنا صحيفة

انتشرت الفساتين المكشوفة في بعض المواسم واستمرت لسنوات طويلة، إلا أنها اختفت فترة وانطلقت الفساتين المفتوحة من العنق حتى السرة بدلاً منها، والآن تعود الصيحة الأولى لتنطلق بقوة هذا الموسم.

وهذه المرة لم تركز فتحة الفستان المكشوف على منطقة الصدر فحسب بل يمكن أن تمتد لأعلى السرة وغيرها بالشق العالي أعلى الفخذ بمراحل، كما سبق وشاهدنا أيقونات الموضة وأشهر العارضات يرتدينها على السجادة الحمراء.

كما هيمنت الفساتين الطويلة والأكمام الطويلة والرقبة العالية المقفولة على اتجاهات الموضة لربيع وصيف 2017، فمن المفارقة أن يقرر مصممو الأزياء والقائمون على صناعة الأزياء إطلاق الفساتين المكشوفة ذات الشقوق في فصل الخريف.

ترصد لنا صحيفة "تليغراف" البريطانية بعض النجمات وهن يرتدين هذه الصيحة على السجادة الحمراء منهن النجمة الأمريكية السبعينية "سوزان ساراندون"وهي تتألق في مهرجان كان السينمائي، الذي انطلق في مايو الماضي بتنورة سوداء جلدية طويلة جداً لدرجة أنها تنظف الأرض من خلفها، وتألقت من جديد في مهرجان البندقية هذا الأسبوع بفستان يجمع بين الاتجاهين من العلامة التجارية الألمانية "هوغو بوس" فقد كان مفتوحاً في منطقة الديكولتاج ومزوداً بشق يصل لمنتصف الفخذ.

سوزان ليست الوحيدة، بل سبقتها النجمة الجريئة "ريهانا" حينما أطلت بفستان مكشوف في منطقة الديكولتاج والظهر معاً بفستانها الأحمر الدراماتيكي من جيامباتيستا فالي كوتور، ولم ينته هذا الأسبوع حتى ظهرت أمل كلوني التي لا تخطئ في اختياراتها المحتشمة المحافظة، لنراها ترتدي فستاناً مكشوفاً بجرأة غير عادية من أتيلييه فيرساتشي باللون البنفسجي الفاتح في إطلالة متجددة ولافتة، وسواء عادت هذه الموضة من أجل التجديد أو إظهار أكثر لأنوثة المرأة ومفاتنها فقد انطلقت في النهاية.

اترك تعليقاً