مشاهير

كيت موس تكشف عن كواليس صادمة في أولى حملاتها الإعلانية المثيرة!

خضعت عارضة الأزياء البريطانية كيت موس لجلسة تصوير جديدة، بعدسة المصور نيكولاي فون بسمارك، لصالح غلاف مجلة "هاربر بازار". بدت النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 43 عاماً، أنيقة وساحرة، في مجموعة من الإطلالات، بالأبيض والأسود والألوان، وارتدت بدلة رجالية من الدنيم الأزرق وأخرى من الكاروهات.   وفي حوارها مع المجلة، كشفت "موس" عن كواليس حملتها الإعلانية المثيرة والشهيرة، التي قامت بها لصالح ماركة كالفن كلاين، وتم تصويرها عارية داخل كوخ في إحدى جزر فيرجن البريطانية، حين كان عمرها 18 عاماً. وقالت النجمة العالمية إنها كانت تعلم أن العمل صعب وشاق، لكنها لم تكن تعلم أنه سيكون بهذه الصعوبة. وأضافت

خضعت عارضة الأزياء البريطانية كيت موس لجلسة تصوير جديدة، بعدسة المصور نيكولاي فون بسمارك، لصالح غلاف مجلة "هاربر بازار".

بدت النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 43 عاماً، أنيقة وساحرة، في مجموعة من الإطلالات، بالأبيض والأسود والألوان، وارتدت بدلة رجالية من الدنيم الأزرق وأخرى من الكاروهات.

 

وفي حوارها مع المجلة، كشفت "موس" عن كواليس حملتها الإعلانية المثيرة والشهيرة، التي قامت بها لصالح ماركة كالفن كلاين، وتم تصويرها عارية داخل كوخ في إحدى جزر فيرجن البريطانية، حين كان عمرها 18 عاماً.

وقالت النجمة العالمية إنها كانت تعلم أن العمل صعب وشاق، لكنها لم تكن تعلم أنه سيكون بهذه الصعوبة.

وأضافت الموديل المعروفة أن المصور سوبير ستاردوم، الذي التقط صور هذه الحملة "عاملني كالكلبة، حيث كان مهنياً جداً أكثر مني، ولم يتوقف عن التقاط الصور لي، حتى وأنا نائمة".

وأكدت "موس" أنها ظلت مستلقية على الكنبة لمدة أسبوع، تنفيذاً لأوامر المصور، الذي قال لي "اجلسي هنا ولا تتحركي".

وأضافت أنها تعتبر "هذه الجلسة التصويرية، التي كانت بالأبيض والأسود، بعد عقود من العمل في هذا المجال، من الأعمال المبجلة والعظيمة لي، ومن أكثر الحملات الإعلانية نجاحاً في حياتي العملية".

وأشارت إلى أن الأجواء يومها لم تكن مثالية، مثلما يحدث هذه الأيام، حيث لم يكن هناك لا مصفف شعر ولا خبير تجميل، ولهذا بدت الصور أكثر طبيعية، كما "كانت علاقتي بالمصور أشبه بعلاقة الأخ بأخته".

اترك تعليقاً