مشاهير

انتحار مي حريري بين الإشاعة و"الكليب"

انتحار مي حريري بين الإشاعة و"الكلي...

محتوى مدفوع

كالانفجار، دوى خبر محاولة انتحار الفنانة اللبنانية مي حريري بعد ظهر اليوم الثلاثاء، إذ قيل بإن حريري نقلت إلى أحد المستشفيات في بيروت وذلك بعد محاولتها الانتحار إثر تعرضها لصدمة عاطفية بعد أن اكتشفت خيانة حبيبها لها، مع نشر صورة لها من داخل المستشفى. الخبر الذي أحدث بلبلة بين أهل الصحافة والإعلام لم تتضح ظروفه بعد، وكل محاولاتنا للوصول إلى مي باءت بالفشل، إذ إن من يجيب يكتفي بالقول بإن مي لا تستطيع الكلام الآن. ولغاية كتابة هذه السطور لم يتم تبليغ القوى الأمنية عن أي محاولة انتحار وقعت في بيروت، إذ إنه ومن المتعارف عليه ووفقاً للقانون اللبناني، فإن

كالانفجار، دوى خبر محاولة انتحار الفنانة اللبنانية مي حريري بعد ظهر اليوم الثلاثاء، إذ قيل بإن حريري نقلت إلى أحد المستشفيات في بيروت وذلك بعد محاولتها الانتحار إثر تعرضها لصدمة عاطفية بعد أن اكتشفت خيانة حبيبها لها، مع نشر صورة لها من داخل المستشفى.

الخبر الذي أحدث بلبلة بين أهل الصحافة والإعلام لم تتضح ظروفه بعد، وكل محاولاتنا للوصول إلى مي باءت بالفشل، إذ إن من يجيب يكتفي بالقول بإن مي لا تستطيع الكلام الآن.

ولغاية كتابة هذه السطور لم يتم تبليغ القوى الأمنية عن أي محاولة انتحار وقعت في بيروت، إذ إنه ومن المتعارف عليه ووفقاً للقانون اللبناني، فإن أي محاولة انتحار يتم التبليغ عنها من قبل المستشفى من أجل التحقيق في ملابساتها.

وفي معلومات غير مؤكدة لموقع "فوشيا"، علمنا من خلالها أن فرضية التقاط هذه الصورة خلال تصوير كليب غنائي جديد لمي غير مستبعدة، وهذه المعلومة ننشرها على ذمة مصدر مقرب جداً من مي حريري الذي أكد لنا أيضاً بأن التصوير يتم في أحد مستشفيات بيروت.

وحتى ظهور حقيقة الموضوع نتمنى كل السلامة للفنانة مي حريري، ونأمل بأن تكون هذه الصورة فعلياً مأخوذة من فيديو كليب غنائي جديد لها، وأن تكون بصحة جيدة.

اترك تعليقاً