مشاهير

في كتاب سيرتها...كاميلا تكشف حقيقة تهديد ليدي ديانا لها بالقتل!

في كتاب سيرتها...كاميلا تكشف حقيقة...

في عيد ميلادها السبعين، قررت كاميلا زوجة الأمير تشارلز أن تفجر أخباراً من النوع الثقيل لتخرج عن صمتها بعد سنوات طوال وتكشف لأول مرة من خلال كتاب السيرة الذاتية الذي تتحضر لطبعه قريباً،كيف أن الأميرة الراحلة ديانا لم تكن بالطيبة والبراءة التي تخيلها محبوها. فقد كشف الكتاب الذي قامت بتأليفه كاتبة العائلة الملكية، بيني جونر، كيف أن الأميرة ديانا طاردت كاميلا بمكالمات تحذيرية لتحملها على الانسحاب من حياة زوجها الأمير تشارلز، وتضمنت المكالمات تهديدات بالقتل تقول فيها ديانا:"لقد أرسلت اشخاصاً لقتلك ...إنهم الآن في الحديقة خارجاً. أنظري خارجاً وسترينهم". ولم تتوقف التهديدات على المكالمات الهاتفية فحسب بل تجاوزتها إلى الأماكن

في عيد ميلادها السبعين، قررت كاميلا زوجة الأمير تشارلز أن تفجر أخباراً من النوع الثقيل لتخرج عن صمتها بعد سنوات طوال وتكشف لأول مرة من خلال كتاب السيرة الذاتية الذي تتحضر لطبعه قريباً،كيف أن الأميرة الراحلة ديانا لم تكن بالطيبة والبراءة التي تخيلها محبوها.

فقد كشف الكتاب الذي قامت بتأليفه كاتبة العائلة الملكية، بيني جونر، كيف أن الأميرة ديانا طاردت كاميلا بمكالمات تحذيرية لتحملها على الانسحاب من حياة زوجها الأمير تشارلز، وتضمنت المكالمات تهديدات بالقتل تقول فيها ديانا:"لقد أرسلت اشخاصاً لقتلك ...إنهم الآن في الحديقة خارجاً. أنظري خارجاً وسترينهم".

ولم تتوقف التهديدات على المكالمات الهاتفية فحسب بل تجاوزتها إلى الأماكن العامة إذ يذكر الكتاب حادثة ريتشموند في 1989 حين التقت الغريمتان في إحدى الحفلات ولم يكن من اليدي ديانا إلا أن واجهت كاميلا علناً قائلة: " كاميلا..أريدك أن تعرفي جيداً أنني على علم بما يجري بينك وبين تشارلز ...لست غبية!"، حسبما ذكرت الديلي ميل، بالإضافة إلى أن ديانا كانت تستغل وسائل الإعلام لتلميع صورتها أمام الشعب وحصر كاميلا في صورة العشيقة التي تسعى إلى تدمير عائلة، ما جعل هذه الأخيرة تعيش نوعاً من الاضطهاد والوحدة القاتلة، حسب كاتبة السيرة.

كما كشف الكتاب عن المعاناة التي كانت تعيشها ديانا مع مرض السعار أو الشره المرضي  الذي ينطوي على نهم سريع يتبعه قيء ُمَتَعمد ينتج عنه تقلبات مزاجية قوية تظهر على هيئة شعور بالذنب والاكتئاب،وكراهية النفس وحتى اتباع سلوك انتحاري، وأن هذا راجع إلى طفولتها غير المستقرة.

لكن وفقا لتفاصيل الكتاب، فإن السبب الحقيقي وراء انفصال ديانا عن تشارلز هو التصريحات التي قام بها هذا الأخير من خلال مقابلته مع الصحفي ستيفن ديمبلي بالاعتراف بخيانة زوجته مع كاميلا التي تربطه بها علاقة حب دامت سنوات ولاتزال مستمرة حتى بعد زواجها وطلاقها من آندرو باركر الذي أنجبت منه توم ولورا.

اترك تعليقاً