مشاهير

نجوم ونجمات العرب.. نسخ حيّة عن شخصيات ديزني الشهيرة! (صور)

لطالما شُغل خيالنا الطفولي ببطولات شخصيات ديزني الكرتونية، وتفاعلنا معها بشغف، فأحببنا الأمراء الشجعان والأميرات الجميلات وتماهينا بهم، فقلدناهم وتقمصنا أدوارهم، بينما كرهنا الشخصيات الشريرة التي كانت تحاول إيذاء أبطالنا. وحتى اليوم مازال السؤال يدور في أذهاننا: "من أين جاءت تلك الشخصيات.. وهل لها أساس في عالمنا الواقعي؟ سؤالٌ دفع الكثيرين حول العالم للبحث عن شبيهٍ لكل "كاركتر" ابتكرته ديزني فأصبح أيقونة للأطفال في كل مكان، وبقي يشدّهم حتى فترة مراهقتهم وشبابهم، لدرجة أن الكبار قبل الصغار يتهافتون لمشاهدة أي فيلم مستوحى من تلك القصص القديمة، كما حصل في "الحسناء والوحش" مؤخراً، والذي حصد أعلى نسبة مشاهدة عالمية، محققاً إيرادات بلغت

لطالما شُغل خيالنا الطفولي ببطولات شخصيات ديزني الكرتونية، وتفاعلنا معها بشغف، فأحببنا الأمراء الشجعان والأميرات الجميلات وتماهينا بهم، فقلدناهم وتقمصنا أدوارهم، بينما كرهنا الشخصيات الشريرة التي كانت تحاول إيذاء أبطالنا.

وحتى اليوم مازال السؤال يدور في أذهاننا: "من أين جاءت تلك الشخصيات.. وهل لها أساس في عالمنا الواقعي؟

سؤالٌ دفع الكثيرين حول العالم للبحث عن شبيهٍ لكل "كاركتر" ابتكرته ديزني فأصبح أيقونة للأطفال في كل مكان، وبقي يشدّهم حتى فترة مراهقتهم وشبابهم، لدرجة أن الكبار قبل الصغار يتهافتون لمشاهدة أي فيلم مستوحى من تلك القصص القديمة، كما حصل في "الحسناء والوحش" مؤخراً، والذي حصد أعلى نسبة مشاهدة عالمية، محققاً إيرادات بلغت 350 مليون دولار أمريكي خلال ثلاثة أيام فقط.

والجمهور العربي لا يختلف بذلك عن غيره، خاصة وأن هناك شخصيات كرتونية في ديزني مأخوذة من قصص التراث العربي، مثل علاء الدين وياسمينة من فيلم "علاء الدين والمصباح السحري".

لذلك نرى كثيرين يشبهون تلك الشخصيات بمشاهير العرب. إليكم بعضاً منهم مع أشباههم ولكم أن تحكموا بحقيقة الشبه..!

اترك تعليقاً