مشاهير

رحلة تطور أناقة فيكتوريا وديفيد بيكهام عبر السنين

رحلة تطور أناقة فيكتوريا وديفيد بيك...

حقق الزوجان فيكتوريا وديفيد بيكهام شهرة كبيرة، لا بسبب نجاحهما في مجالات أعمالهما فقط، ولا بسبب قصة حبهما وزواجهما أيضا، وإنما بسبب قدرتهما على لفت الأنظار بأناقتهما وجمالهما، أينما حلّوا، منذ أن بدأت علاقتهما، وحتى اليوم. هنا نرصد رحلة تطور أناقة وجمال ووسامة هذين الزوجين الشهيرين، منذ البداية وحتى الآن. في بداية علاقتهما، وقبل إنجاب فيكتوريا لأطفالها، كانت تحتفظ بالشعر الطويل، داكن اللون، إلى جانب الألوان الموحدة في أزيائها، أما ديفيد فكان شعره طويلا جذابا، وكان يفضل ارتداء السترات الداكنة مع البنطلونات الجينز. في عيد الحب من عام 1998، بعد أن أخذت علاقتهما منحى جديا، سبقت فيكتوريا عصرها، وكشفت عن

حقق الزوجان فيكتوريا وديفيد بيكهام شهرة كبيرة، لا بسبب نجاحهما في مجالات أعمالهما فقط، ولا بسبب قصة حبهما وزواجهما أيضا، وإنما بسبب قدرتهما على لفت الأنظار بأناقتهما وجمالهما، أينما حلّوا، منذ أن بدأت علاقتهما، وحتى اليوم.

هنا نرصد رحلة تطور أناقة وجمال ووسامة هذين الزوجين الشهيرين، منذ البداية وحتى الآن.

في بداية علاقتهما، وقبل إنجاب فيكتوريا لأطفالها، كانت تحتفظ بالشعر الطويل، داكن اللون، إلى جانب الألوان الموحدة في أزيائها، أما ديفيد فكان شعره طويلا جذابا، وكان يفضل ارتداء السترات الداكنة مع البنطلونات الجينز.

في عيد الحب من عام 1998، بعد أن أخذت علاقتهما منحى جديا، سبقت فيكتوريا عصرها، وكشفت عن حمالة صدرها، من خلال بدلة رجالية لامعة، أما النجم فحافظ على شعره الطويل على وجنتيه، مع بدلة واسعة.

أول ظهور للنجمين بعد أن أنجبا طفلهما الأول بروكلين، كان في عرض أزياء فيرساتشي، وارتدى الزوجان ملابس متناسقة من الجلد اللامع، وتعتبر هذه الصورة من الصور الأكثر شهرة وانتشارا في التسعينيات.

أثناء لقاء جمع الزوجين بالملكة إليزابيث ارتديا ملابس تناسب هذا الحدث الهام، إذ ارتدت فيكتوريا فستانا عليه سترة متطابقة وقبعة رأس، أما ديفيد فارتدى بدلة رسمية.

في عام 2004 بدآ يتحكمان بشكل كبير في إطلالاتهما، حيث ارتدت فيكتوريا فستانا أسود يكشف عن الصدر، مع صندل عال باللون الفضي، أما ديفيد فارتدى الجينز مع قميص أبيض وسترة سوداء من الشمواه، وقام الزوج في هذا العام بقص شعره الطويل، كما لجأت الزوجة لتلوين شعرها بلون مختلف.

بدأ الزوجان يخطفان الأنظار بتغيير إطلالتهما، خاصة الزوج الذي لجأ إلى السترات الفضفاضة بشكل عصري، أما فيكتوريا فاتجهت إلى التنورات الواسعة وأحزمة الخصر، مع التوبات التي تكشف عن الصدر.

بعد شهر من ظهورها لأول مرة على غلاف مجلة فوغ الشهيرة، عام 2008، ظهرت بفستان من الدانتيل الأبيض، كما بدا زوجها في إطلالة لا تقل أناقة.

في العام نفسه لفت الزوجان الأنظار على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز ESPY، إذ ارتدت النجمة فستانا باللون الكناري المكشوف الذراعين، أما زوجها فارتدى بدلة زرقاء أنيقة.

في واحدة من أجمل إطلالاتهما تصدر الزوجان غلاف مجلة فوغ - باريس، في نوفمبر الماضي، بإطلالة سوداء أنيقة.

اترك تعليقاً