مشاهير

بيلا حديد: لهذا السبب لا أنوي الدخول في علاقة جديدة..!

بيلا حديد: لهذا السبب لا أنوي الدخو...

العلاقات الغرامية تستحق التضحية ربما عندما يحظى أحدنا بوليفٍ رائع، لكن للأسف فمثل ذلك الحبيب لا يتواجد في كل الأوقات لدى من يلهثون وراء الحب.. كما أن بقاء الإنسان وحيداً عازباً، ربما يكون بمثل روعة انخراطه في علاقة عاطفية!، هذا ما جاء في مجلة "غلامور" والتي أردفته بالدليل، وهو عارضة الأزياء العالمية بيلا حديد، التي أقرّت لمجلّة "غرازيا" أنها ومنذ انفصالها عن حبيبها السابق ذا ويكند، لم تندفع نحو إقامة علاقة عاطفية أخرى. تقول بيلا: "يبدو الأمر وكأنني أخيراً وصلت إلى الحالة التي تمكنني من التفكير بما أريده أنا بيلا حديد فعلاً، وبالأماكن التي أرغب حقاً بالذهاب إليها" مضيفةً: "أرغب

العلاقات الغرامية تستحق التضحية ربما عندما يحظى أحدنا بوليفٍ رائع، لكن للأسف فمثل ذلك الحبيب لا يتواجد في كل الأوقات لدى من يلهثون وراء الحب..

كما أن بقاء الإنسان وحيداً عازباً، ربما يكون بمثل روعة انخراطه في علاقة عاطفية!، هذا ما جاء في مجلة "غلامور" والتي أردفته بالدليل، وهو عارضة الأزياء العالمية بيلا حديد، التي أقرّت لمجلّة "غرازيا" أنها ومنذ انفصالها عن حبيبها السابق ذا ويكند، لم تندفع نحو إقامة علاقة عاطفية أخرى.

تقول بيلا: "يبدو الأمر وكأنني أخيراً وصلت إلى الحالة التي تمكنني من التفكير بما أريده أنا بيلا حديد فعلاً، وبالأماكن التي أرغب حقاً بالذهاب إليها"

مضيفةً: "أرغب بالإحساس بأكبر قدرٍ من الاستقلالية، لأشغل تفكيري بما يخصني أنا فضلاً عن أي أحد آخر".

وكان الثنائي قد انفصلا الخريف الماضي، لتبدأ بيلا بعدها بأسابيع قليلة عرضها مع علامة الأزياء العالمية فيكتوريا سيكريت، فيما غنى ذا ويكند خلال العرض نفسه، حيث التقى الإثنان وتبادلا ابتسامةً وديّة. وبعدها مباشرةً بدأ ذا ويكند علاقة جديدة مع المغنية العالمية سيلينا غوميز صديقة بيلا، بينما تفرّغت الأخيرة لعملها وقضاء الأوقات مع العائلة.

وعن نظرتها لما حدث معها تقول بيلا لمجلة تين فوغ :"كمراقبٍ خارجي ربما تظن أنني استطعت التعامل مع الموضوع ببساطة، لكنه يبقى كحملٍ ثقيل في قلبك تحسّ به دائماً، فالأمر يظلُّ صعباً لفترة، الحب مؤلم، لكن عليكَ المضيّ قدماً"

وتعود بيلا لتؤكد: "سأظل أكن له الاحترام والحب ما حييت، أحياناً تحسّ أنك حزين وترغب بالتعامل مع الموضوع بشكل مختلف، ولكنك في النهاية لا ترغب بتدمير جسرٍ تعبتَ في بنائه!"

وعلّقت "تين فوغ" على حديث بيلا بأن "لطالما كان الانفصال صعباً، لكننا سعداء بأنها تنظر إلى الموضوع بعينٍ إيجابية، بعيداً عن الضغط الذي ربما يقودها للقفز إلى علاقات جديدة، إلى أن يحين الوقت المناسب".

اترك تعليقاً