سوزان نجم الدين تعود إلى الدراما المصرية بـ “قضاة عظماء” و”قصر العشاق”

سوزان نجم الدين تعود إلى الدراما المصرية بـ “قضاة عظماء” و”قصر العشاق”

ربى الحايك

تعود النجمة السورية سوزان نجم الدين إلى الدراما المصرية بعد غيابها عنها العام الفائت، منذ أن شاركت في بطولة مسلسل “وش تاني” في العام 2015.

وفي بيان صحفي لمكتبها الإعلامي أوضح أنها اعتذرت عن العديد من الأعمال التي عرضت عليها في الدراما السورية والعربية بسبب نوعية النصوص والشخصيات، وخاصة تلك التي قدمت في الفترة الأخيرة والتي تدور في معظمها حول عالم الجرائم العائلية. غير مكترثة بأدوار البطولة إنما سعت إلى عدم المساهمة بانتشار مثل هذه الموضوعات.

وأوضح البيان أن عودة نجم الدين ستكون عبر بطولة مسلسل “قضاة عظماء” مع المخرج عبد القادر الأطرش، حيث تجسد شخصية الساحرة “ثريا” التي حوّلها ظلم الحياة إلى ظالمة، وهي شخصية حادة الذكاء، تستخدم ذكاءها لرد الظلم عن نفسها بطريقة جديدة ومشوقة، لنرى في النهاية إن كانت ستنتصر على الحياة أم العكس.

وبعيداً عن المضمون المتجدد، ابتكرت نجم الدين لهذه الشخصية شكلاً جديداً لم تظهر به من قبل، فاعتمدت الشعر الطويل ذا اللونين البني والأشقر، مع المكياج القوي الذي يزيد الملامح حدة.

من خلال هذه الشخصية، تثبت نجم الدين مرة تلو الأخرى أنها تمتلك قدرات خاصة تجعلها تخرج من داخلها عشرات النساء المختلفات في الشكل والمضمون، والتي تحمل في طياتها التنوع والغنى والاختلاف، وكان ذلك جلياً في شخصية “روز سالم” التي تقدمها في مسلسل “شوق” والذي يعرض الآن عبر شاشة “OSN” والتي بدأت نجم الدين تحصد نجاحها بقوة ووضوح.

“روز” هي الشخصية الأبرز في المسلسل السوري الذي تخرجه رشا شربتجي، رغم أن حجم ظهورها ليس الأكبر إلا أنها عرفت كيف تسرق الأضواء وتخطف القلوب من خلال شخصية صعبة ومركبة وقوية وجريئة في الوقت نفسه، حيث تعيش مأساة إنسانية أخرجت شكلاً جديداً وأداءً متميزاً ومحترفاً. فأتت الشخصية حقيقية إلى حد الوجع والخوف والشوق لوطنها وحبيبها وعائلتها ولكل تفاصيلها.

وكشف البيان الصحفي عن توقيع النجمة السورية عقد مشاركتها في مسلسل “قصر العشاق” مع المخرج أحمد صقر، إلى جانب أبرز نجوم الدراما المصرية، منهم فاروق الفيشاوي، وعزت العلايلي، وحسين فهمي، وبوسي، وسهير رمزي، على أن تبدأ تصوير مشاهدها مطلع شهر نيسان المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com