5 أسرار وراء أناقة إيما واتسون

5 أسرار وراء أناقة إيما واتسون

خالد محمد

تعتبر الممثلة البريطانية إيما واتسون رمزا للموضة والأناقة، وأيقونة للشباب في هوليوود، خاصة أنها تظهر دائما في أجمل وأشيك إطلالة، سواء على السجادة الحمراء، أو في حياتها الشخصية، لذا تربعت على عرش قلوب وعيون الجميع بجمالها وأناقتها.

وهنا نرصد عددا من أسرار أناقة النجمة العالمية، التي أهلتها لتكون بلا شك أيقونة الموضة والجمال.

طلة الأميرات

لا تظهر النجمة العالمية إلا بمنتهى الشموخ والثقة في نفسها، وفي جسدها، يساعدها في ذلك وجهها الناعم وجسدها المثالي، بالإضافة إلى تعاملها مع أمهر خبراء المكياج والشعر والأزياء، ابتداء من ماركة الأناقة العالمية أوسكار دي لارنتا، مرورا بتسريحات العالمي أدير أبيرجل، وانتهاء بأنامل ومكياج كارا يوشيموتو بوا، الذين يساعدونها بخبراتهم وإبداعاتهم في المحافظة على إطلالات الأميرات دائما.

الأنثوية

تحافظ إيما واتسون على إطلالتها الأنثوية في معظم الأحيان، وآخرها في العرض الخاص لفيلم “جميلة والوحش”، في شنغهاي، حيث تألقت بإطلالة أنثوية، باللون الوردي الناعم، خاصة أنها تعتمد دائما على إبراز المعنى الحقيقي للأنوثة، واختيارها للون الوردي أكبر دليل على ذلك.

المتوهجة

تبدو الممثلة البريطانية مشرقة ومتوهجة دائما، من خلال بشرتها ومكياجها اللذين يمنحانها إشراقة دائمة، حتى لو كان ذلك من خلال اختيارها للألوان الناعمة، أو من خلال الجزء البسيط والمثير الذي تظهره من جسدها خاصة في الكتف.

الواثقة

من أساسيات إطلالة النجمة العالمية ثقتها الشديدة في نفسها، وفي جسدها المثالي، ورغم ذلك فهي لا تهمل نفسها أبدا، وتعمل على الاهتمام بمكياجها وأزيائها وإكسسواراتها، فإذا أضفنا إلى ذلك جسدها المثالي، تصبح هذه الثقة في محلها.

الماضي والمستقبل

أجمل ما يميز النجمة البريطانية الشهيرة هو قدرتها على الجمع بين الماضي والحاضر في وقت واحد، حيث يمكن أن تعتمد تسريحة شعر من الأربعينيات، وفي الوقت نفسه ترتدي فستانا من أجواء المستقبل، مثل فستان “كالفن كلاين” الذي كان مكونا من 3 قطع: بنطلون فضفاض وتوب وسترة، والذي كان من الساتان المبطن بالبلاستيك المصنوع من زجاجات المياه المعدنية المعاد تدويرها، لتجمع في براعة فائقة بين الماضي والحاضر في تمازج ساحر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com