شاهدي أسوأ تسريحات للنجمات في حفل جوائز الأوسكار

شاهدي أسوأ تسريحات للنجمات في حفل جوائز الأوسكار

فوشيا- أبانوب سامي

تطلعت عيون المشاهدين في مختلف أنحاء العالم على إطلالات المشاهير على السجادة الحمراء، في حفل “الأوسكار” يوم الأحد، ولكن ظهور الإطلالات السيئة لم يقتصر على الملابس فقط، حيث كان هناك الكثير من تسريحات الشعر السيئة في حفل هذا العام.

ورغم استعانة كبار نجوم هوليود بكبار مصففي الشعر، إلا أن أغلى المنتجات لا تعطي النتيجة المرجوة دائمًا عندما يرتبط الأمر بالسجادة الحمراء.

فمن التسريحات غير المتناسبة إلى القصات غير المشذبة، جمعت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أسوأ تصفيفات المشاهير في حفل “الأوسكار” الـ89.

أوليفيا كالبو

على الرغم من أنها أبهرتنا بثوبها الفضي، إلا أن تسريحتها لم تكن على نفس المستوى، حيث اعتمدت الفنانة تسريحة ذيل الفرس مع غرة جانبية، كما لو كانت مبللة، ما أنتج مظهرًا غير مُحبب.

صوفيا بوتلة

وقعت في نفس مأزق الغرة، حيث كانت غرتها الجانبية قصيرة وغير مرتبة وتبعد كل البعد عن الأناقة.

داكوتا جونسون

وكانت ممثلة فيلم “فيفتي شيدز داركر”، (27 عاماً) قد صُنفت بالفعل كأسوأ إطلالة بسبب ثوبها الذهبي الغريب ذي العقدة (فيونكة) الضخمة.

كما أن تسريحتها لم تكن جيدة أيضاً، حيث كانت التسريحة النصفية خارجة عن الفرق النصفي، وتم سحبها ولمها في هيئة عقدة في الجزء الخلفي من رأسها، كما ومن الأمام لم تؤطر التسريحة وجهها، ما جعلها تبدو أكبر سنًا.

جيسيكا بيل

كانت ملكة ذهبية في ثوبها المذهل، ولكن تسريحتها المستوحاة من الغايشا (مغنية وراقصة يابانية) ظهرت دون المستوى، حيث كان شعرها الطويل ملفوفاً في عقدة جانبية فضفاضة، وبدا كما لو أنه على وشك السقوط، كما أظهرتها الطلة أكبر من عمرها.

أما بالنسبة لإطلالات الرجال، فقد بدا كيسي أفليك بمظهره الأشعث كما لو كان يمارس التمارين الرياضية قبل القدوم للحفل، حيث شعره الأسود المجعد المسحوب للخلف، وبدت لحيته حادة وغير مشذبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com