65 عامًا من الحكم الملكي.. صور للملكة إليزابيث الثانية عبر السنين

65 عامًا من الحكم الملكي.. صور للملكة إليزابيث الثانية عبر السنين

صدوف نويران

تحتفل المملكة المتحدة الاثنين بمرور 65 عاماً على تولي الملكة إليزابيث الثانية العرش البريطاني. وبهذا تكون أول ملكة من العائلة المالكة البريطانية تحقق “اليوبيل الياقوتي”.

وعبر هذه السنوات الطويلة، قامت الملكة بزيارة رسمية إلى أكثر من 120 دولة وعاصر عهدها 12 من رؤساء الوزراء البريطانيين، و15 من رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية.

وإليكم بعض الصور من بين الصور الكثيرة التي ظهرت بها الملكة إليزابيث في المناسبات العائلية أو الرسمية:

1953: في الثاني من شهر يونيو/حزيران من عام 1953 ، تم تتويج الملكة إليزابيث في “كنيسة ويستمنستر” لتصبح سليلة العرش البريطاني رقم 39 التي يتم تتويجها في هذه الكنيسة العريقة على الرغم من توليها مهامها الرسمية كملكة في عام 1952 بعد وفاة والدها الملك جورج. وعرض احتفال التتويج على شاشات التلفزيون وشاهده ما يقارب من 27 مليون شخص.

1955: تؤدي الملكة دوراً رئيسياً في الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية مع الدول الأخرى. وفي هذه الصورة تصل الملكة إلى “السفارة البرتغالية في ساحة بيلغريف” في لندن لحضور حفل العشاء الذي أقامه على شرفها الرئيس البرتغالي  ومدام كرافيرو لوبيز.

1956: التنقل والسفر وتمثيل بريطانيا في الخارج يعتبر جزءاً رئيسياً من المهام التي تقوم بها الملكة مع زوجها الأمير فيليب. وفي هذه الصورة تظهر الملكة في طريقها من مطار إيكيجا إلى مدينة لاغوس الحدودية في نيجيريا. ويظهر إلى جانبها الرئيس أوبا أدينيجي أديلا الثاني، الذي حكمت عائلته لاغوس لأكثر من 260 عاما.

1960: حتى الملوك يحتاجون لقضاء وقت مع العائلة. وهذه صورة عائلية يظهر فيها دوق أدنبرة الأمير فيليب وزوجته، الملكة، يلعبان مع أطفالهما، ويظهر الأمير أندرو الطفل الصغير في ذلك الوقت، بينما تقضي العائلة وقتاً من الراحة في قلعة بالمورال.

1965: توفي رئيس الوزراء البريطاني في ذلك الوقت وينستون تشيرشل في 24 من شهر يناير/كانون ثاني 1965. وأقيمت الجنازة في الأول من شهر فبراير/شباط. وحضر الجنازة عدد كبير من القادة والسياسيين من جميع أنحاء العالم.

1975: أيقونة السينما والموسيقى، باربرا سترايسند تصافح الملكة البريطانية في لندن عام 1975 في المسرح الملكي. وحضرت الملكة مسرحية “السيدة المضحكة” ، التي كانت من بطولة النجمة باربرا سترايسند.

1979: كانت الملكة ضيفة معتادة على قادة الشرق الأوسط طوال عهدها. وهنا ترافق الملك السعودي خالد بن عبدالعزيز، من اليمين، بعد وصولها إلى مطار الرياض في السعودية وهذه واحدة من الزيارات الرسمية الثمانية التي قامت بها الملكة لعدة دول في ذلك العالم.

1981: الملكة تنظر إلى الحشود التي وصل عددها إلى حوالي 600 ألف شخص يصطفون على جوانب الطرقات في يوم زفاف الأميرين تشارلز وديانا. حوالي 750 مليون شخص شاهدوا هذا الحدث الكبير عبر شاشات التلفزيون حول العالم.

1983: الأم تيريزا من كالكوتا الهند، واحدة من الشخصيات الدينية الأكثر شهرة في التاريخ الحديث. تتلقى وسام الاستحقاق الفخري من الملكة إليزابيث الثانية في راشتراباتي شافار في نيودلهي. وهذا التكريم يكون عادة لمن يقوم بالخدمات المميزة في القوات المسلحة ، والعلم، والفن والأدب، أو للترويج للثقافة والحضارات.

1990: العائلة المالكة البريطانية، الملكة إليزابيث الثانية، الأمير فيليب، أمير وأميرة ويلز، الأمير هاري والأمير ويليام، في الوسط، يشاهدون الطائرات المحلقة احتفالاً بعيد ميلاد الملكة الخامس والستين، من على شرفة قصر باكنغهام.

1997: وقعت مأساة مقتل الأميرة ديانا في حادث سيارة في باريس. وتظهر في الصورة الملكة إليزابيث والأمير فيليب وهما يراقبان الكميات الضخمة من الزهور التي تركها الشعب الحزين خارج قصر باكنجهام في أعقاب وفاة ديانا. وواجهت الملكة ردود فعل شديدة من الشعب لعدم تصديها علناً لوفاة ديانا “أميرة القلوب”.

1999: الملكة تشارك وزيرة الإسكان ليز ماكجينيز، إلى اليسار، وسوزان ماك كارون، لتناول الشاي في جمعية الإسكان في منطقة كاسل ميلك في غلاسكو. وكانت الزيارة مثالا على اعتياد العائلة المالكة في بريطانيا اتباع منهج أكثر حميمية وغير رسمي في جولات مقابلة العموم، حيث تقوم بزيارة المنازل وإمضاء وقت مع العائلات في جميع أنحاء البلاد.

2009: تظهر في هذه الصورة السيدة الأمريكية الأولى السابقة ميشيل أوباما وهي تنتهك واحدا من البروتوكولات الملكية البريطانية التي تحظر لمس الملكة، وتضع يدها حول الملكة، بيد أن الملكة ومن الواضح أنها وجدت فيها حركة صداقة وقامت بتبادل الحركة ووقفت لالتقاط الصور مع ميشيل.

2011: حفل الزفاف الذي استحوذ على العالم كله. الملكة إليزابيث الثانية مع حفيدها الأمير ويليام في حفل زفافه من كيت ميدلتون أمام أنظار مئات الملايين في العالم. وحينها وقفت العائلات في جميع أنحاء العالم أمام شاشات التلفزيون لمشاهدة هذا الحدث الجميل في بث حي ومباشر، حتى أن العروسين تلقيا رسالة تهنئة من أفراد طاقم المحطة الفضائية الدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com