مشاهير

أول ظهور لفيكتوريا بيكهام بعد عاصفة الهجوم على زوجها

أول ظهور لفيكتوريا بيكهام بعد عاصفة...

محتوى مدفوع

شوهدت النجمة العالمية فيكتوريا بيكهام، أمس الاثنين، أثناء اتجاهها لاجتماع عمل في نيويورك. ويعتبر هذا هو أول ظهور للنجمة المعروفة، التي تبلغ من العمر 42 عاما، بعد عاصفة الانتقادات القوية التي طالت زوجها اللاعب المعروف ديفيد بيكهام، الذي يبلغ من العمر 41 عاما، بعد تسريب بعض رسائله الإليكترونية، تضمنت شتائم وجهها إلى فريق علاقاته العامة، على خلفية عدم منحه لقب سير، من الملكة إليزابيث الثانية، بسبب شكوك حول قضايا ضريبية، وهو ما أدى إلى شن حملة هجوم على اللاعب، حيث تحدثت "الديلي ميل" عن "عار القديس بيكهام"، ووصفه أحد الكتاب بأنه "سليط اللسان ومغرور"، عكس الصورة الذهنية التي رسمها لنفسه

شوهدت النجمة العالمية فيكتوريا بيكهام، أمس الاثنين، أثناء اتجاهها لاجتماع عمل في نيويورك.

ويعتبر هذا هو أول ظهور للنجمة المعروفة، التي تبلغ من العمر 42 عاما، بعد عاصفة الانتقادات القوية التي طالت زوجها اللاعب المعروف ديفيد بيكهام، الذي يبلغ من العمر 41 عاما، بعد تسريب بعض رسائله الإليكترونية، تضمنت شتائم وجهها إلى فريق علاقاته العامة، على خلفية عدم منحه لقب سير، من الملكة إليزابيث الثانية، بسبب شكوك حول قضايا ضريبية، وهو ما أدى إلى شن حملة هجوم على اللاعب، حيث تحدثت "الديلي ميل" عن "عار القديس بيكهام"، ووصفه أحد الكتاب بأنه "سليط اللسان ومغرور"، عكس الصورة الذهنية التي رسمها لنفسه أمام الملايين من معجبيه، والأسوأ هو اتهام البعض له باستغلال أعماله الخيرية من أجل الحصول على لقب فارس.

ورغم كل هذه الانتقادات لزوجها، والتي لم تعرها الزوجة أي اهتمام، بدت "فيكتوريا" في قمة أناقتها، حيث ارتدت فستانا باللون البرتقالي، من خط إنتاجها الجديد، بحزام خصر عريض، وحملت حقيبة بنية اللون، وانتعلت حذاء باللون الأزرق، لتثبت بهذه الإطلالة عدم تأثرها بكل هذا الهجوم على زوجها، ولتؤكد أنها ترفض الاختباء في ظل هذه الأزمة.

اترك تعليقاً