مشاهير

لماذا كرمت الحكومة السورية سلاف فواخرجي؟

لماذا كرمت الحكومة السورية سلاف فوا...

محتوى مدفوع

كرّمت الحكومة السوريّة سلاف فواخرجي كمخرجة لفيلم "رسائل الكرز"، الذي حازت من أجله أواخر العام الفائت جائزة مهرجان "نيودلهي" السينمائي الخامس، حيث قام نائب وزير الخارجية والمغتربين د. فيصل المقداد بتسليمها الجائزة التي وصلت مؤخراً إلى دمشق، عن طريق سفارة سوريا في الهند، وهذه المرة الأولى تشهد فيها أروقة الوزارة المشغولة دائماً بالشؤون السياسية والديبلوماسية تكريم فنّان سوري.   و هنّأ الدكتور مقداد فواخرجي باسم الحكومة السورية بحسب بيان صحفي. معتبراً أن الجائزة تأتي في إطار التزام هذه الفنّانة الكبيرة بقضايا شعبها وأمتها، وتذكير العالم بأنّ سورية لديها أرض تحتّلها إسرائيل. منوهاً إلى طريقة عرض الفيلم لقضية الجولان السوري المحتل

كرّمت الحكومة السوريّة سلاف فواخرجي كمخرجة لفيلم "رسائل الكرز"، الذي حازت من أجله أواخر العام الفائت جائزة مهرجان "نيودلهي" السينمائي الخامس، حيث قام نائب وزير الخارجية والمغتربين د. فيصل المقداد بتسليمها الجائزة التي وصلت مؤخراً إلى دمشق، عن طريق سفارة سوريا في الهند، وهذه المرة الأولى تشهد فيها أروقة الوزارة المشغولة دائماً بالشؤون السياسية والديبلوماسية تكريم فنّان سوري.

 

و هنّأ الدكتور مقداد فواخرجي باسم الحكومة السورية بحسب بيان صحفي. معتبراً أن الجائزة تأتي في إطار التزام هذه الفنّانة الكبيرة بقضايا شعبها وأمتها، وتذكير العالم بأنّ سورية لديها أرض تحتّلها إسرائيل. منوهاً إلى طريقة عرض الفيلم لقضية الجولان السوري المحتل أمام المجتمع الدولي، عبر حكاية حب بين شاب وفتاة بصورةٍ راقية وحضارية.

بدورها شكرت سلاف نائب وزير الخارجية السوري على اهتمامه الكبير وعبرت عن سعادته بهذا الاهتمام. مؤكدة أن التكريم الحكومي لها يرفع من شأن الجائزة.

وأضافت في تصريحات لها: أهداني مهرجان نيودلهي السعادة ثلاث مرّات، الأولى عندما منحني جائزة أفضل إخراج كأول مخرجة عربية تحوز هذه الجائزة الرفيعة، والثانية حينما تسّلم سعادة السفير السوري في الهند الجائزة بالنيابة عني.

والثالثة اليوم بدخولي مبنى وزارة الخارجية في بلدي مكرّمة.

وأضافت: كثيرون يحلمون بأن يكونوا سفراء لسوريا، ولهم أقول يمكنكم ذلك دائماً، فقط اعملوا بصدق.. بحب، آمنوا ببلادكم، بقدراتكم، بما تصنع أيديكم ومخيّلاتكم، دون أن يشغل بالكم طول الطريق، أو الوصفات الجاهزة للنجاة، والنجاح، لا ترضخوا لابتزاز الفاسدين، وراكبي أمواج الشهرة الزائفة.

وختمت سلاف فواخرجي بالقول: "ربما اليوم أبدو أكثر يقيناً بأنّ (رسائل الكرز) وصلت، كما كتبناها صوتاً وصورةً بصدق، وحب، وسنكمل ما بدأناه ".

اترك تعليقاً