مشاهير

الجنرال وينستون.. مساعدة ميلانيا ترامب الشرسة ومديرة إطلالاتها

الجنرال وينستون.. مساعدة ميلانيا تر...

بينما ينشغل الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب في الإعداد لوزراته الجديدة، تنهمك زوجته ميلانيا في الإعداد لوزرائها أيضا، والذين سيخططون إطلالاتها الإعلامية ونشاطاتها وحتى أناقتها. وحتى الآن عينت ميلانيا السيدة ستيفاني وينستون ولكوف التي كانت تعمل في مجلة فوغ لتكون كبيرة الاستراتيجيين. ومن مهام ستيفاني مساعدة السيدة الأولى على مقابلة الموظفين الذين سيعملون في فريقها إلى جانب تعيين سكرتير اجتماعي، قبل أن تنطلق لأداء مهامها كزوجة أقوى رجل في العالم. وغادرت ستيفاني وظيفتها كرئيسة تحرير مجلة فوغ الأمريكية العام 2009 لتؤسس وكالتها الخاصة لتنظيم الحفلات والمناسبات، وهي صديقة مقربة من ترامب، ومن الذين خططوا لحفلات تنصيبه الأسبوع الماضي. وكانت ستيفاني

بينما ينشغل الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب في الإعداد لوزراته الجديدة، تنهمك زوجته ميلانيا في الإعداد لوزرائها أيضا، والذين سيخططون إطلالاتها الإعلامية ونشاطاتها وحتى أناقتها.

وحتى الآن عينت ميلانيا السيدة ستيفاني وينستون ولكوف التي كانت تعمل في مجلة فوغ لتكون كبيرة الاستراتيجيين. ومن مهام ستيفاني مساعدة السيدة الأولى على مقابلة الموظفين الذين سيعملون في فريقها إلى جانب تعيين سكرتير اجتماعي، قبل أن تنطلق لأداء مهامها كزوجة أقوى رجل في العالم.

وغادرت ستيفاني وظيفتها كرئيسة تحرير مجلة فوغ الأمريكية العام 2009 لتؤسس وكالتها الخاصة لتنظيم الحفلات والمناسبات، وهي صديقة مقربة من ترامب، ومن الذين خططوا لحفلات تنصيبه الأسبوع الماضي.

وكانت ستيفاني قالت عن ميلانيا في تصريجات سابقة: "لا تقللوا من قدر ميلانيا لأنها قليلة الكلام، فهي امرأة واثقة جدا بوجهة نظرها، قد لا تتفق مع كل ما يقوله أو يعمله دونالد ترامب ولكنها تؤمن بالخير الأكبر. هما شريكان في القوة ويدعمان بعضهما البعض".

وتعد ستيفاني نافذة في عالم الموضة بسبب تنظيمها أكثر من حفل وفعالية على سجادة حمراء، ويمكن تلخيص عملها بجذب النجوم ودور الموضة وأموالهم إلى أشهر الفعاليات مثل المت غالا وأسابيع الموضة بنيويورك.

ويطلق عليها الوسط الفني لقب "الجنرال وينستون". ووصفتها محررة فوغ آنا وينتور بأنها تجعل كل من حولها يشعر بأنه في فوضى عارمة بسبب تنظيمها ودقتها الفائقة.

اترك تعليقاً