مشاهير

لماذا يرفض أحمد عز الاعتراف بتوأم زينة؟ "الرواية الحقيقية"!

لماذا يرفض أحمد عز الاعتراف بتوأم ز...

محتوى مدفوع

يتساءل كثيرون من متابعي أزمة الفنانين المصريين أحمد عز وزينة، عن سر رفض النجم المصري الاعتراف بنسب توأمه حتى الآن، رغم صدور حكم قضائي نهائي بات يقضي بصحة النسب، ورغم صدور شهادة ميلاد باسم التوأم زين الدين وعز الدين، مقيد بها اسم الأب: أحمد عز. ويتعجب هؤلاء من موقف الأب الذي يرفض الاعتراف بأبنائه حتى لو كان على خلاف مع أمهما، خاصة أنه يمكن أن يعترف بهما، وينفصل عنها في نفس الوقت، أي أن الأم في هذه الحالة ليست عائقاً أمام اعتراف الأب بأبنائه، بغض النظر عن وجودها أو عدم وجودها في حياته. وضرب هؤلاء المتسائلون مثلاً بالفنان المصري أحمد

يتساءل كثيرون من متابعي أزمة الفنانين المصريين أحمد عز وزينة، عن سر رفض النجم المصري الاعتراف بنسب توأمه حتى الآن، رغم صدور حكم قضائي نهائي بات يقضي بصحة النسب، ورغم صدور شهادة ميلاد باسم التوأم زين الدين وعز الدين، مقيد بها اسم الأب: أحمد عز.

ويتعجب هؤلاء من موقف الأب الذي يرفض الاعتراف بأبنائه حتى لو كان على خلاف مع أمهما، خاصة أنه يمكن أن يعترف بهما، وينفصل عنها في نفس الوقت، أي أن الأم في هذه الحالة ليست عائقاً أمام اعتراف الأب بأبنائه، بغض النظر عن وجودها أو عدم وجودها في حياته.

وضرب هؤلاء المتسائلون مثلاً بالفنان المصري أحمد الفيشاوي، الذي سبق أن مر بنفس التجربة، ورفض نسب ابنته "لينا" من والدتها هند الحناوي، قبل أن يتراجع بعد ذلك ويعلن اعترافه بالابنة، ثم ينفصل عن والدتها، وهو ما أنهى هذه الأزمة تماماً.

والسؤال: لماذا يرفض أحمد عز الاعتراف بتوأمه من زينة؟

علمت "فوشيا" من مصدر شديد القرب من أحمد عز، أنه يرفض الاعتراف بتوأمه لعدة أسباب وأولها:

الخداع

يرى "عز" أنه تعرض لخديعة كبيرة من "زينة"، لأنها أنجبت دون إرادته، ودون رغبته، ودون الحصول على إذنه في أمر يخصه، في محاولة لفرض أمرٍ واقع لا يمكن أن يقبل به أبداً.

الزواج

يؤكد "عز" أنه لم يتزوج من "زينة" أبداً، لا رسمياً ولا عرفياً، ويتحدى أن تقدم الفنانة وثيقة زواج موقعة منه، وهو ما يعني أن التوأم ليسا ابنيه، بحكم القاعدة الشرعية المعروفة "الابن للفراش"، بمعنى أن النسب حسب الشريعة الإسلامية لا يمكن أن يتم إلا في فراش الزوجية، وهو ما يفسر جملته الشهيرة "أقسم بالله ما ولادي"، وهو بالمناسبة لا يشعر بالكذب في هذا القسم، لأنه يؤمن أن التوأم بالفعل ليسا ولديه.

الولادة

أما السبب الثالث، وهو الأخطر، فهو الاتهام الذي يوجهه الفنان إلى والدة توأمه، بخصوص الطريقة التي حملت بها منه، وهي طريقة جهنمية التنفيذ، حسب وصف المصدر، الذي شرح بالضبط كيف تم الحمل، ولكن يصعب للأسف ذكر التفاصيل في هذه النقطة لأسباب مهنية أولاً وأخلاقية ثانياً، وهذا هو السبب الأساسي الذي يعقّد هذه الأزمة، ويجعل "عز" مصمماً على عدم الاعتراف بالتوأم، رغم علمه أنهما من صلبه!.

العناد

تحول الموضوع إلى ما يشبه العناد بين والدي التوأم، ففي حين تصر الأم على فرض الأمر الواقع على الأب، وجعله يعترف بالزواج والنسب غصباً عنه، يصر الأب على موقفه، رافضاً الزواج من ناحية، والنسب من ناحية أخرى، وهو العناد الذي جاء للأسف على حساب مصلحة هذا التوأم البريء، الذي كتب عليه أن تشهد أعوامه الأولى واحدةً من أكبر الفضائح في الوسط الفني.

اترك تعليقاً