بعد هجومها على عمرو دياب وإليسا.. شيرين: كنت بهزر!

بعد هجومها على عمرو دياب وإليسا.. شيرين: كنت بهزر!

ميناس طولبر

بعد تسريب فيديو للفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب من كواليس الحفل الخاص لزفاف عمرو يوسف وكندة علوش، التي تطاولت فيه على عمرو دياب وإليسا.

نشرت شيرين فيديو صوتيا على مواقع التواصل الاجتماعي إنستغرام توضح فيه بأنه لا أحد كبير على الخطأ، وأنها كانت تمزح فقط.

وقالت شيرين في مقطع الفيديو الصوتي: “لا أحد كبير على الخطأ، وكل شخص تكلمت عليه قيمته كبيرة عندي، وأنا كنت في حفل خاص وأنا أمزح، لكن عندما أظهر على التلفاز أمنح كل شخص قيمته ومن المستحيل أن أتطاول على أحد”.

وتابعت قائلة: “في النهاية لا أحد كبير على الخطأ، لا أحد كبير على الاعتذار، لا أريد أن يغضب مني أحد.. والله العظيم وحياة بناتي نيتي كانت سليمة ولم أقصد التقليل من شأن أحد، كنت أمزح والدليل أنني سخرت من نفسي ومن أصالة التي كانت جالسة على نفس المنضدة التي كنت أجلس عليها”.

وأضافت: “أنا لست قليلة الذوق ولست قليلة الأدب وأنا متربية وأعرف جيدا، ومهما كبرت لا يمكن أن أتطاول على أحد أكبر مني أو أحسن مني، وأنا أرى أي شخص أحسن مني”.

واختتمت: “أخطأت أنني مزحت بصوت عال، وأنني لم أراع اسمي، في النهاية لا أحد معصوم من الخطأ كلنا نخطأ، وأنا آسفة لأي شخص، للذين يحبونني أو يكرهونني، آسفة لأنه لم يكن من المفترض أن أفعل ذلك”.

https://goo.gl/aDnjNU

A video posted by Sherine Abdel-Wahab (@sherine) on

وكانت شيرين قد هاجمت الفنان المصري عمرو دياب، وقالت إنه كبر في السن وانتهى فنيًا، كما سخرت من  إليسا، وقالت إن جمالها ليس طبيعيًا، بل نتاجا لعمليات تجميل.

حديث شيرين أثار جدلاً كبيرًا لأن عمرو دياب، لم يتطاول يومًا على أحد، وبعيد كل البعد عن الإعلام، وله قاعدة جماهيرية عريضة، وإليسا، لم تدخل في خلاف معها ذات يوم.

وفسّر البعض هجوم شيرين على زملائها في الوسط الفني، بأنها كانت في “حالة سكر” واضح، دفعها إلى جانب فشل برنامجها، إلى التطاول على أصدقائها والتجريح فيهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com