مشاهير

ملمح إنساني في حياة الأمير وليام

ملمح إنساني في حياة الأمير وليام

أوردت مجلة "هاربر بازار" أخبارًا عن زيارة كل من دوق ودوقة كامبريدج، دار الطفل اليتيم، بالمملكة المتحدة في لندن للمشاركة في الاحتفال السنوي بتأسيس تلك الجمعية الخيرية، التي تدعم الأطفال، لتقبل الفجيعة بوفاة الأم أو الأب، لمساعدتهم على تخطي أحزانهم، والتأقلم مع حياتهم الجديدة. يذكر أن هذه الجمعية قد انطلقت برعاية الأميرة ديانا، وأن الأمير وليام يسير على خطى والدته. وخلال الزيارة، انضم الدوق والدوقة لجلسة مع مجموعة من الأطفال، الذين يلعبون بالرمال الملونة، وقد جلس الأمير مع طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات تدعى "أوفي"، والتي توفي والدها قبل ست سنوات، بسبب سرطان البنكرياس. تحدث الأمير معها عن تجربته

أوردت مجلة "هاربر بازار" أخبارًا عن زيارة كل من دوق ودوقة كامبريدج، دار الطفل اليتيم، بالمملكة المتحدة في لندن للمشاركة في الاحتفال السنوي بتأسيس تلك الجمعية الخيرية، التي تدعم الأطفال، لتقبل الفجيعة بوفاة الأم أو الأب، لمساعدتهم على تخطي أحزانهم، والتأقلم مع حياتهم الجديدة.

landscape-1484170994-hbz-prince-william-index

يذكر أن هذه الجمعية قد انطلقت برعاية الأميرة ديانا، وأن الأمير وليام يسير على خطى والدته.

وخلال الزيارة، انضم الدوق والدوقة لجلسة مع مجموعة من الأطفال، الذين يلعبون بالرمال الملونة، وقد جلس الأمير مع طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات تدعى "أوفي"، والتي توفي والدها قبل ست سنوات، بسبب سرطان البنكرياس.

Untitled

تحدث الأمير معها عن تجربته عندما فقد والدته، الأميرة ديانا، وكان عمره حينذاك 15 عاماً، وكشف كيف تعامل مع أحزانه في مرحلة المراهقة، ووصف حالته بأنها الأكثر إيلاماً، عندما يفقد الطفل أحد الوالدين.

اترك تعليقاً