أسرار رفض الفنانات نشر صور أبنائهن

أسرار رفض الفنانات نشر صور أبنائهن

خاص – فوشيا

ترفض كثيرات من الفنانات نشر صور أبنائهن الصغار عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة. وتبرّر هؤلاء الفنانات المنع برغبتهن في إبعاد أبنائهن وحياتهن الشخصية عن الإعلام.

ولم يمنع هذا تفسير البعض الآخر الذي يؤكّد أن هؤلاء الفنانات يرفضن نشر صور أبنائهن خوفًا من العين والحسد.

والسؤال: من هنّ أبرز الفنانات اللواتي يرفضن نشر صور أبنائهن.. ولماذا؟

مي كساب

1 (12)

نشرت الفنانة المصرية مي كساب عبر حسابها في إنستغرام، صورة لزوجها مغني المهرجانات المصري المعروف أوكا، وهو يحمل وليدتهما الأولى “فريدة”، التي أنجباها منذ أيام، وحرصت الفنانة على عدم إظهار كامل وجه الطفلة.

نيكول سابا

2 (9)

نشر الفنان اللبناني يوسف الخال، زوج الفنانة اللبنانية نيكول سابا، صورة لابنتهما نيكول، بعد سنوات من إنجابها، عبر حسابه في موقع “تويتر”، وعلّق عليها قائلا: “فيه دكاكين ما احترموا خصوصيات البيوت، مثل اللي نشر الصورة وعارف إنو بالغلط، تفضلوا ارتاحوا”.

جاء ذلك بعد أن انتشرت صورة لنيكول مع ابنتها وتداولها العديد من مستخدمي مواقع التواصل، ويبدو أن نيكول نشرتها بالخطأ لذا سرعان ما حذفتها من على “إنستغرام” بعد ذلك.

زينة

3 (51)

لم تنشر الممثلة المصرية زينة أي صورة لتوأمها عزالدين وزين الدين، رغم مرور سنوات على إنجابهما، ورغم انتهاء أزمتهما بصدور حكم نهائي بصحة نسبهما إلى والدهما النجم المصري أحمد عز.

ياسمين عبدالعزيز

4 (46)

ترفض الفنانة المصرية ياسمين عبدالعزيز نشر صورة ابنيها ياسين وسيف من زوجها رجل الأعمال محمد حلاوة، حتى أنها اكتفت بنشر صورة تورتة احتفال ابنها الصغير بعيد ميلاده دون نشر صورته.

وفنانات أُخريات

5 (45)

الحقيقة أن قائمة الفنانات اللواتي يرفضن نشر صور أبنائهن أكثر من أن تُحصى، ابتداء من الفنانة اللبنانية كارول سماحة، وانتهاء بالفنانة المصرية يسرا اللوزي، مرورا بسيرين عبدالنور وراندا البحيري وغيرهن كثيرات.

التفسير النفسي

6 (2)

قال الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي بالقاهرة، إن هناك عدة أسباب تجعل المشاهير يرفضون ظهور أبنائهم أمام الإعلام، منها شق إنساني، وآخر سلبي.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ”فوشيا” إنه يتمثل في إبعاد الأطفال تماما عن الانتقادات التي يمكن أن تطول والدتهن، خاصة إذا كانت تؤدي بعض الأدوار الجريئة، وبالتالي يمكن أن يتعرّض الطفل للسخرية والانتقادات من قبل بعض زملائه، وفي هذه الحالة تتعمّد الأم إبعاد أبنائها عن وسائل الإعلام والأضواء لكي يستطيعوا العيش بطريقة طبيعية”.

وأضاف “هناك أطفال يولدون عن طريق غير شرعي، وهنا تكون الأم مضطرة لإخفائهم خوفا على نجوميتها من الانتقادات التي ستوجّه لها، وخشية اهتزاز صورتها في قلوب معجبيها”.

أما عن الشق الآخر فقال “فرويز” إنه يتمّثل في بعض الفنانات اللواتي يخشين من كشف عمرهن الحقيقي، خاصة إذا كان عمر أبنائهن كبيرا، دون أن نغفل بالطبع خوف بعض الفنانات على أبنائهن من الحسد في هذه السن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com