فوشيا جديد فوشيا

لماذا ترفض كيت ميدلتون أن تكون إشبينة أختها بيبا؟

في العام 2011، سرقت بيبا ميدلتون الأضواء خلال زفاف أختها الدوقة كيت ميدلتوت، وحازت على إعجاب الجميع بسبب أناقتها وهي تمشي على السجادة الحمراء وتمسك بذيل فستان أختها الأبيض.

 

ومع اقتراب زفاف بيبا وبدء التحضيرات، صرحت مصادر مقربة من العائلة الملكية البريطانية بأن كيت ميدلتون ترفض أن تكون إشبينة أختها حتى لا تسرق الأضواء من أختها، وتكون محط اهتمام الصحافة.

وأوضحت المصادر أن كيت قالت إنها تفضل أن تختلط مع الضيوف، وربما تلقي كلمة، كما فعل أخوها جيمس في زفافها أو ربما تكتفي بأن تكون برفقة الأميرين الصغيرين جورج وشارلوت.

وحسب صحيفة الديلي ميل، فإن بيبا ليست سعيدة بهذا القرار، وتود أن تكون أختها إلى جانبها في أسعد لحظات حياتها لأنها أكثر شخص تثق به.

يُذكر أن بيبا وخطيبها جيمس قررا أن يعقدا زفافهما في كنيسة سانت مارك في بلدة بيركشور التي ترعرعت فيها بيبا، قبل أن ينضما إلى العائلة للاحتفال في بيت والد العروس بحضور 150 مدعوًا فقط.

وقال أحد أصدقاء بيبا المقربين لصحيفة ذا صن:"هي فتاة تقليدية وتريد أن يتم زفافها بين أهلها ووالديها".

أخر الأخبار على فوشيا