ليدي كيتي سبينسر.. على خطى عمتها الأميرة ديانا

11111

هديل الشريف

جذبت الليدي كيتي سبنسر، الابنة الكبرى لتشارلز إيرل سبنسر التاسع، وهي ابنة شقيق الأميرة الراحلة ديانا، الأنظار لجمالها وتقارب الشبه بينها وبين عمتها.

ووفقا لموقع “مجلة المرأة”، تمتلك كيتي 3 أشقاء وهم إليزا وإيميليا، وكثيرًا ما تلفتان الأنظار في الأحداث الاجتماعية في لندن، إلى جانب شقيقهما لويس (22 عامًا)، والذي احتل المانشيتات الرئيسية في الصحف، عندما طلب مازحا من النجمة الأمريكية “نيكي ميناغ” الزواج منها عام 2015.

A few months ago talking all things Give Us Time and Centrepoint with @telegraph 📸 @suneczajkowski

A photo posted by Kitty Spencer (@kitty.spencer) on

وتعمل كيتي -25 عامًا- 4 أيام في الأسبوع كمتطوعة في مؤسسة خيرية للمشردين “سنتر بوينت”، ومقرها لندن، وهي منظمة تدعم الشباب الذين لا مأوى لهم، والتي يعمل فيها ابن عمتها الأمير ويليام أيضًا.

وأثارت كيتي الجدل في الفترة الأخيرة، عندما صرحت أنها تحسد الشباب الذين بلا مأوى لأنهم “يعرفون بالضبط ما يريدون القيام به” و “ما هي مواهبهم”.

Mad Men Vibes for #LFW today – thanks for getting me ready @priv @mbmakeuplondon 💋@gabriellechristinalondon 💇🏼

A photo posted by Kitty Spencer (@kitty.spencer) on

وأضافت كيتي في حديث لصحيفة “ذا صن” أنها تعاني من العثور على هدف في الحياة.

ونشأت كيتي في جنوب أفريقيا مع والدتها عارضة الأزياء السابقة فيكتوريا لوكوود.

وتواعد كيتي إمبراطور العقارات الإيطالي نيكولو باراتييري دي سان بيترو، الذي يكبرها بـ20 عامًا، وهو أب مطلق لثلاثة أطفال.

My handsome bro 💞

A photo posted by Kitty Spencer (@kitty.spencer) on

وكافحت كيتي في جنوب أفريقيا مع والدتها لمعالجة اضطرابات التغذية وتعاطي المخدرات وتعاطي الكحول، إلا أنهما حاولتا الابتعاد عن أعين الإعلام قدر المستطاع.

في عام 1997، انفصل والدا كيتي، لكنها ظلت وإخوتها في جنوب أفريقيا مع والدتهم، كما التحقت كيتي في نهاية المطاف بجامعة في “كيب تاون”، حيث درست علم النفس والسياسة والأدب الإنجليزي.

💙

A photo posted by Kitty Spencer (@kitty.spencer) on

في عام 2007، ظهرت كيتي في أول ظهور علني لها في لندن، بحفل تأبين للأميرة ديانا بمناسبة مرور عشر سنوات على وفاتها المأساوية، ومنذ ذلك الوقت جذبت كيتي الأنظار، إذ رآها البعض تسير على خطى عمتها، لتصبح واحدة من أكثر الفتيات المرغوبات والمحبوبات في بريطانيا.

كيتي الآن مهتمة بالموضة، وتحرص على حضور أسابيع الموضة في باريس، وحضور المعارض، وتتواجد في الصفوف الأولى في لندن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com