من عارضة أزياء بسيطة إلى سيدة أولى.. كيف تبدلت أناقة ميلانيا ترامب؟

من عارضة أزياء بسيطة إلى سيدة أولى.. كيف تبدلت أناقة ميلانيا ترامب؟

وسن بدر

بعيدا عن السخرية التي لاحقت ميلانيا ترامب خلال الحملة الانتخابية لزوجها دونالد، وعن الانتقاد الذي طالها بعد أن نسخت خطاب ميشيل أوباما الشهير، لابد من الاعتراف بأن ميلانيا من القليلات اللاتي تمكنّ من تغيير مسار حياتهن، جذريا، إذ بدأت عارضة للأزياء، ثم أصبحت زوجة ملياردير، لتحصل في النهاية على لقب السيدة الأمريكية الأولى.

gty_melania_trump_michelle_obama_jc_160719_12x5_1600

ويؤكد الخبراء بأن ميلانيا، ومنذ إعلان ترامب ترشحه، قد اتجهت لاستعمال أمتار إضافية من القماش للحصول على طلة أرقى وأكثر حشمة، تتناسب ومنصبها المستقبلي الجديد.

وعلى الرغم من الانتقادات التي وجهت، مؤخرا، إليها بضرورة الحد من استخدام وسائل التجميل الخاصة بشد الوجه كالبوتكس وغيرها، ذلك أن ملامحها باتت تحمل الدهشة المصطنعة أينما ذهبت، تؤكد ميلانيا، ذات الـ45 عاما، بأنها لم ولن تستخدم أيا من هذه الطرق، وأن سر نضارة بشرتها وشبابها الدائم هو الجينات، التي توارثتها عن والدتها وجدتها.

Melania-Trump

ملامح ميلانيا في صغرها عندما كانت الصبية التي لم تتجاوز سن الـ17 كانت تتسم بالنضارة، فشعرها الأسود وأنفها الذي لم يخضع لعمليات التجميل وعيونها الواسعة كانت تعكس براءتها.

img

لكن هذه الملامح تغيرت بعد أن شقت ميلانيا طريقها في عالم عرض الأزياء، وأصبحت أكثر قساوة بصورة واضحة بفضل العمليات التجميلية، التي ضاعفت من حجم شفتيها وقلصت من حجم أنفها.

image

ومع بلوغها سن الـ25 اعتمدت اللون البني لشعرها، والذي غالبا ما كانت تتركه على طبيعته دون تصفيف لمنحه طلة جامحة.

ومع هذا التغيير بدأت ميلانيا تتعامل مع أكبر الأسماء في عالم الأزياء، كما بدأت ترسم أسلوبا واضح الملامح لا يخلو من الإثارة.

لم يلمس المختصين أي تغيير على طلة ميلانيا حتى إعلان زوجها ترشحه للانتخابات، عدا عن استمرار ملامح وجهها في توسّم القساوة والبرود، الأمر الذي بات الآن حديث الساخرين في وسائل الاتصال الاجتماعي.

tumblr_inline_o3452lwFnm1tnzyj5_1280

ويؤكد هؤلاء الخبراء بأن ميلانيا، التي اعتمدت أسلوبا لا يمت للرقي بصلة في الماضي، أصبحت – ومنذ اللحظة التي بات فيها حلم الدخول للبيت الأبيض قريب المنال – تبحث، بل وتقلد إطلالات مثيلاتها من السيدات الأولى في العالم، كميشيل أوباما، وكيت ميدلتون والملكة رانيا ممن يتميزن يإطلالات راقية وعصرية، سواء كان ذلك من اختيارها للألوان البعيدة عن الصخب كالأبيض والأزرق السماوي والزهري البارد أو من خياراتها لمصصمي الأزياء.

9a547e4ace4d762a00deeb2d78d41a6a