من هايز إلى كلينتون وصولاً لترامب.. كيف غيّر رؤساء أمريكا غرف نومهم في البيت الأبيض؟ (صور)

من هايز إلى كلينتون وصولاً لترامب.. كيف غيّر رؤساء أمريكا غرف نومهم في البيت الأبيض؟ (صور)

أبانوب سامي

مع كل انتخابات رئاسية أمريكية، يتوقع العالم تغييرا في سياسات ورؤية البيت الأبيض مع مجيء رئيس جديد، فهل تمتد هذه الرؤية لأثاث البيت الأبيض، وتحديدًا غرفة نوم الرئيس وزوجته.

فهل يمكننا تخمين أي سيدة أولى حولت هذه الغرفة التاريخية إلى ملاذها الخاص؟

إليك بالتواريخ التطورات التي طرأت على غرف نوم رؤساء الولايات المتحدة عبر الزمن، وذلك بحسب ذوق السيدة الأولى التي تحول المكان إلى ملاذ خاص:

رذرفورد هايز (1878)

1479509510-1478619314-1478549940-master-bedroom-c1877-1

عندما شغل هايز منصب رئيس الولايات المتحدة الـ19 من العام 1877 إلى 1881، كانت غرفة النوم بها منطقة منفصلة للجلوس.

بنجامين هاريسون (1893)

1479509511-1478619315-1478554193-master-bedroom-c1888

قرب نهاية خدمة هاريسون كرئيس للولايات المتحدة من العام 1889 إلى العام 1893، تميزت الغرفة بما يبدو كفراشين منفصلين، وربما كان يشارك زوجته الأولى في الغرفة سرًا.

ثيودور روزفلت (1903)

1479509512-1478619315-master-bedroom-c1903-bed
1479509512-1478619316-master-bedroom-c1903 (1)

نام روزفلت في فراش إبراهام لينكون خلال خدمته كرئيس الولايات المتحدة الـ 26 من العام 1901 إلى العام 1909، وهو فراش يبلغ طوله 8 أقدام وعرضه 6 أقدام، ولكن على عكس اعتقاد الجميع، لم ينم فيه لينكون قط.

وعلى الجانب الآخر من الفراش العريض، توجد ساحة الجلوس، حيث أمضى روزفلت وإيديث الوقت معًا.

ويليام هوارد تافت (1911)

1479509513-1478619316-1478550065-master-bedroom-c1911-se

شغل تافت منصب رئيس الولايات المتحدة الـ 27 من العام 1909 إلى العام 1913، وأعطى هذه الغرفة طابعًا خاصًا بإضافة اللوحات والصور على الجدران. وقد أنشأ منطقة للنوم على السطح للتغلب على حرارة الصيف.

هاري ترومان (1952)

1479509513-1478619317-master-bedroom-1952-s

عندما كان ترومان الرئيس الـ 33، استخدم هو وزوجته هذه الغرفة كغرفة جلوس، وقاما بطلاء الجدران باللون الأرجواني والرمادي، خلال فترة رئاسته من العام 1945إلى العام 1953.

جون كينيدي (1962)

1479509514-1478619318-1478543887-jackie-k-bedroom

خلال خدمة كينيدي رئيسًا لأمريكا الـ 35 من العام 1961 حتى اغتياله العام 1963، استخدمت غرفة النوم الرئيسية من قبل السيدة الأولى جاكي كينيدي كملاذ خاص لها.

جيرالد فورد (1974)

1479509515-1478619320-1478549601-betty-ford

يمكن رؤية السيدة الأولى بيتي فورد في الغرفة مع الرئيس الـ 38 جيرالد فورد، وتشير السجلات إلى أنها استخدمتها في المقابلات الصحفية قبيل التوجه لواشنطن، للخضوع لجراحة سرطان الثدي.

بيل كلينتون (1993)

1479509520-1478619324-masterbedroom1992se
1479509523-1478619325-master-bedroom-1992-e

عندما شغل بيل كلينتون منصب الرئيس الـ 42 للولايات المتحدة من العام 1993 إلى 2001، استعان هو وزوجته هيلاري بـ”كاكي هوكرسميث” لتزيين الغرفة بديكور تقليدي.

وفي عام 1993 زين بيل كلينتون الغرفة بورق الحائط الذي اختاره الاثنان لمساحة الجلوس قرب المدفأة، والذي حمل أشكال طيور صغيرة.

ومع فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الأخيرة، تتوجه الأنظار إلى ما سيفعله ترامب وزوجته ميلانيا في غرفة نومهما في البيت الأبيض.