منزل ألكسندر ماكوين.. تحفة فنية ثمينة تجمع بين الأصالة والمعاصرة

11111111111111

آمال احمد

من المعروف أن ألكسندر ماكوين، مصمم الأزياء الشهيرالراحل، كان واحدًا من أرقى مصممي الأزياء حول العالم، وصاحب البصمات الواضحة فى عالم الموضة، فهو نموذج مختلف وغامض من المصممين، لأن تصاميمه، التي عكست جنونه الفني مع عشقه لما هو جديد وقدرته على كسر جميع القواعد المعروفة، جعلته يستحوذ على مكانة مختلفة.

3A5BDA8A00000578-3933708-image-a-3_1479113044536 - Copy

حظي الرجل في حياته باهتمام إعلامي غير مسبوق، وبعد رحيله توجهت الأنظار إلى منزله الذي يعد تحفة فنية رائعة.

سعر المنزل يقدر بـ 8.5 مليون جنية أسترليني، ويقع في مايفير في لندن، حيث يضم “رووف” مذهل للترفيه، ويتمتع بمساحة واسعة، ويوجد به منصة أزياء مليئة بالمرايا المتراصة، وفوقها صور ماكوين أثناء عروضه الشهيرة.

3A5BDDBB00000578-3933708-image-a-15_1479113568014 - Copy

الدرج الحلزوني يؤدي إلى غرفتي نوم من طراز خاص، تم تجديدهما بالكامل.

ولوجوده في شارع دينرافن الشهير في لندن، ونظرا لطرازه القديم الذي يعود تاريخ بنائه إلى العام 1897، فقد جمع المنزل بين الأصالة والمعاصرة.

وإلى جانب ذلك، فإن المنزل الفاخر مزود بحمامات مبطنة بالكامل بأرقى أنواع الرخام النادرة، كما أن الأرضيات مصنوعة من خشب الجوز الأسود الأمريكي، والسقف مرصع بالثريات التي تبدو وكأنها سماء مليئة بالنجوم. وليس ذلك فحسب، فغرفة تغييرالملابس والمطبخ من تصميم كليف كريستيان، ومزود بمبرد النبيذ.

3A5BDB7200000578-3933708-image-a-5_1479113105569 - Copy

يذكر أن البيت كان سكنه الكسندر مونتباتن، حفيد الملكة فيكتوريا، ثم المؤلف “بي جي وودهاوس”، كما أن المنزل مصمم من قبل أشهر شركات الهندسة المعمارية “باول دافيس”، وقد استغرق عمل الديكور اللازم له ما يقرب من العام و نصف العام.

وتحول المنزل بالفعل إلى لوحة فنية متسقة الأركان على يدي المصمم الشهير، والذي توفي العام 2010، أي بعد عام من شرائه للمنزل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com