ميلانيا ترامب.. من عارضة أزياء إلى سيدة أمريكا الأولى!

ميلانيا ترامب.. من عارضة أزياء إلى سيدة أمريكا الأولى!

فوشيا - منى مصلح

بعد أن وصل المرشح الجمهوري دونالد ترامب اليوم إلى رئاسة الدولة الأعظم في العالم، تهافت كثيرون لمعرفة المزيد عنه وعن عائلته، خاصة زوجته التي سرقت الأنظار منه بجمالها وجاذبيتها.

ميلانيا ترامب مواليد عام 1970، جاءت كمهاجرة من سلوفينيا إلى الولايات المتحدة عام 1996، لتعمل كعارضة أزياء بشكل غير قانوني، على الرغم من إنكارها لهذه الحقيقة عدة مرات.

ميلانيا ترامب

وتمكنت ميلانيا عام 2006 من الحصول على الجنسية الأمريكية بعد عناء طويل وتنقلات بين الوظائف.

ميلانيا، ابنة عائلة سلوفينية ميسورة الحال، ولديها أخت واحدة وأخ لم تلتق به أبداً، من علاقة سابقة لوالدها.

ميلانيا ترامب

والتحقت ميلانيا بمدرسة ثانوية للتصميم والتصوير، وبدأت لاحقا دراستها في إحدى الجامعات السلوفينية لعام واحد فقط، قبل أن تتركها.

وتتكلم ميلانيا 5 لغات، وهي السلوفينية والصربية والانجليزية والفرنسية والألمانية.

ميلانيا ترامب

وبعد رحلتها المنهكة للوصول إلى الولايات المتحدة، كشفت وكالة الأنباء “أسوشيتد بريس” في نوفمبرعام 2016، أنه قد عرض على ميلانيا نحو 20 ألف دولار أمريكي مقابل 10 وظائف كعارضة أزياء فور وصولها إلى الولايات المتحدة.

وكانت ميلانيا قد بدأت مهنة عرض الأزياء في عمر الـ16 عام بسلوفينيا، وبعد عامين وقعّت عقداً مع شركة لعرض الأزياء في ميلان الإيطالية، كما انتخبت كوصيفة ثانية عام 1992 في مسابقة “لوك أوف ذا يير” التي أقيمت في سلوفينيا.

ميلانيا ترامب

وبعد دخوبها إلى الجامعة لمدة عام فقط، قررت ميلانيا ترك الدراسة والتوجه إلى عرض الأزياء في باريس وميلان، قبل أن تستقر في نيويورك.

وظهرت ميلانيا على أغلفة مجلات الموضة والجمال كـ” هاربرز بازار” و”نيويوك ماغازين” وغيرهما.

واختيرت ميلانيا لاحقا لتكون نجمة لباس البحر “البكيني” على غلاف مجلة “سبورتس إلاستريتد” الشهيرة.

ميلانيا ترامب

والتقت ميلانيا بزوجها الحالي، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في إحدى الحفلات التي أقيمت خلال أسبوع الموضة في نيويورك عام 1998، عندما كان لا يزال متزوجاً من  مارلا مابيلس.

وفي تفاصيل اللقاء، رفضت ميلانيا إعطاء دونالد رقم هاتفها الخاص، ربما لأنه كان يواعد امرأة أخرى في تلك الأيام، لكن بعد فترة عادا والتقيا مجدداً ليقعا في الحب عام 1999، وتخرج علاقتهما إلى العلن عام 2000.

ميلانيا ترامب

عام 2004، تمت خطوبة دونالد وميلانيا، وتزوجا عام 2005، في فلوريدا بحضور نخبة من المشاهير أمثال هايدي كلوم وشاكيل أونيل، إضافة إلى بعض من السياسيين منهم بيل كلينتون وزوجته هيلاري.

وفي عام 2006 أنجبت مليانيا طفلها بارون من دونالد ترامب.

ميلانيا ترامب

ولطالما كانت إطلالات ميلانيا الإعلامية قليلة، مقارنة بزوجات رجال الأعمال المشهوين، لكنها حرصت في الفترة الأخير على الظهور أمام عدسات الكاميرات مراراً، خاصة بعد ترشّح زوجها لرئاسة الولايات المتحدة.

وطبعاً، أصبحت ميلانيا مادة دسمة للمجلات والصحف المهاجمة لدونالد ترامب، حيث كشفت العيديد من وسائل الإعلام عن صور فاضحة لها، عندما كانت تعمل لصالح إحدى مجلات الموضة والأزياء.

ميلانيا ترامب

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com