فوشيا جديد فوشيا

ماريا كاري تشترط على جيمس باكر أن يشتري لها قصراً في لوس أنجلوس

طُلِبَ من النجمة ماريا كاري مغادرة المنزل الذي تتقاسم العيش فيه مع خطيبها السابق، الملياردير جيمس باكر، لكنها ما تزال متواجدة وهناك وتأبى أن ترحل قبل أن يشتري لها باكر قصراً في لوس أنجلوس، كجزء من مساعي التوصل لتسوية بينهما.

وتحصل موقع تي إم زد على تلك المعلومات من مصادر مقربة من ماريا كاري، التي لا تُحَمِّل جيمس مسؤولية الانفصال الذي حدث بينهما، وإنما تحمله لتومي دافيس، المتحدث السابق باسم الديانة السيانتولوجية، خاصة وأنها تتصور أنه يحظي بتأثير كبير على باكر وأنه لعب دوراً كبيراً في تسميم أجواء العلاقة بينها وبينه.

أخر الأخبار على فوشيا