بالصور.. هؤلاء النجمات اعترفن بتعرضهن للاعتداء الجنسي!

بالصور.. هؤلاء النجمات اعترفن بتعرضهن للاعتداء الجنسي!

فاطمة يحيى

تتعرض أعدادا كبيرة من النساء للاعتداء الجنسي، ورغم أن الإحصاء الرقمي الدقيق ليس بالمهمة السهلة، إلا أن الشبكة الوطنية الأمريكية لرصد الاغتصاب والإساءة والسفاح وغشيان المحارم، تقدِّر تعرض أمريكي واحد كل دقيقتين للاعتداء الجنسي، ويتزايد عدد المشاهير الذين يتحدثون علناً ​عن تجاربهم الشخصية مع الاعتداء الجنسي، وفيما يلي 8 نساء بارزات يروين قصصهن:

آمبر تامبلين

آمبر تامبلين

في أعقاب تصريحات دونالد ترامب المثيرة للجدل، تحدثت الممثلة آمبر تامبلين على إنستغرام وشاركت بقصتها حول تعرضها للاعتداء الجنسي، فبجوار صورة للمرشح الجمهوري وهو يقبل ملكة الجمال أوليفيا كالبو، وصفت آمبر لقاء مرعب لها مع صديق سابق كان يسيء معاملتها عند الخروج مع الأصدقاء.

وأضافت: “أمسك رأسي بيده جاذباً شعري وبيده الأخرى لامس أعضائي التناسلية ورفعني عن الأرض، وهذا الجزء من جسمي الذي وصفه المرشح الرئاسي الحالي للولايات المتحدة دونالد ترامب مؤخراً بأنه الشيء الذي يرغب في إمساك المرأة منه، قد تعرض للعنف من صديقي السابق في الأسبوع التالي على هذه الواقعة”.

فيولا ديفيس

فيولا ديفيس

في العام 2015 ألقت نجمة فيلم “كيف تفلت بجريمتك” كلمة قوية حول الاعتداء الجنسي في حفل نظمته مؤسسة الاغتصاب، ووصفت كيف أنها ووالدتها وأخواتها وصديقة طفولتها تعرضن للاعتداء، وهذه حقيقة لا تتغير مع مرور الوقت أو الشهرة. وقالت: “إن الذكريات تتطلب اهتماماً، لأنها ما تلبث أن تطاردك”، وأضافت: “يمكن للمعتدي أن يواصل حياته بينما الشخص الذي يتركه وراءه يجب أن يدفع الثمن دائمًا “.

إيمي شومر

إيمي شومر

لا تخشى هذه الفتاة المرحة الحديث عن المواضيع الخطيرة، ففي مذكراتها تتحدث عن اثنتين من التجارب الجنسية مع أصدقائها السابقين، وكيف أن الخطوط غير الواضحة في التعامل، جعلت من الصعب قبول واقع التعرض للاعتداء، وفي مقابلة مع مجلة ماري كلير، تحدثت عن هذا الأمر وقالت: “لم تكن أول تجربة جنسية لي جيدة، ولم أفكر في ذلك حتى أعدت قراءة مذكراتي”.

لينا دونهام

لينا دونهام

في مذكراتها بعنوان “لست هذا النوع من الفتيات” كتبت النجمة عن تعرضها للاعتداء الجنسي بعد حفل في الكلية، ووصفت لينا المخاوف التي منعتها من الإبلاغ عن الحادث وقالت: “كنت أخشى ألا يصدقني أحد”. وأضافت: “”كنت أخشى أن يعتبرني أصدقاء آخرون كالبضاعة التالفة، وكنت أخشى أن أكون مبالغة في رد فعلي، وكنت أخشى أنه كان خطأي، وكنت أخشى أنه سيكون غاضبًا، وبعد مرور 8 سنوات صرت أعرف مدى عدم جدوى هذه المخاوف، وأنها السبب في أن غالبية النساء الجامعيات اللواتي تعرضن للاعتداء لن يُبلّغن عنه أبدًا”.

ليدي غاغا

ليدي غاغا

تحدثت المغنية والشاعرة والملحنة والممثلة والناشطة ليدي غاغا في العام الماضي، حول تعرضها للاغتصاب، والسبب في أن ذلك، استغرق وقتاً طويلاً لتتحدث عنه، وقالت: “عندما تتعرض لمثل تلك الصدمة، فإنها لا تترك أثرها المادي المباشر فقط بل بالنسبة لكثير من الناس يصبح الأمر أزمة، إذ تستعيد التجربة في السنوات التالية على ذلك، لذلك الكثير من الناس يعانون ليس فقط من الألم النفسي والعقلي، ولكن أيضاً من الألم الجسدي، نتيجة التعرض للإيذاء، أو الاغتصاب، أو الصدمة بشكل ما”.

أنالين ماكورد

أنالين ماكورد

في العام 2014، كشفت النجمة في حديث مع كوزموبوليتان أنها تعرضت للاعتداء من قبل أحد الأصدقاء المقربين. وقالت: “في البداية، شعرت أنني مشوشة جداً ومخدَّرة، أغمضت عيني وتظاهرت بالنوم، وكنت أتساءل إذا كنت قد فعلت شيئًا ليعطيه فكرة خاطئة عني”.

وتحدثت أنالين أيضاً حول كيف أن طفولتها التي تعرضت فيها للإساءة قادتها للصمت في البداية حيال الاعتداء، وتقول: “لم أكن أعتقد أن هناك حدوداً بين أجسام الأشخاص الآخرين وجسمي، ولم أكن أعتقد أنه كان لي صوت”.

مادونا

مادونا

تحدثت مادونا في العام 2013 عن تعرضها للاغتصاب في سن الـ 19 بعد انتقالها إلى مدينة نيويورك، وقالت في مقابلة مع هوارد ستيرن، إنها لم تُبلِّغ عن الهجوم الذي تعرضت له في صغرها.

غابرييل يونيون

غابرييل يونيون

في عام 2014 تحدثت غابرييل عن تعرضها للاغتصاب في الـ 19، وقالت إنها تعرضت للاغتصاب تحت تهديد السلاح أثناء عملية سطو على محل لبيع الأحذية حيث كانت تعمل.

وأضافت: “كرهت ارتداء عباءة الضحية، وأدركت أن الناس لن يُتيحوا لي أن أنجح وأحقق أهدافي إذا قرروا السماح لي بأن أكون الضحية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com