سياسية أمريكية مسلمة مُتهمة بالزواج من أخيها!

سياسية أمريكية مسلمة مُتهمة بالزواج من أخيها!

لبنى عبدالكريم

نجحت الصومالية إلهان عمر في أن تكون أول صانعة قرار مسلمة في الولايات المتحدة الأمريكية.

لكن السياسية الشابة التي انتزعت الفوز مؤخراً من النائب فيليس خان خلال الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في ولاية مينيسوتا، أصبحت هدفاً للإشاعات المعادية للإسلام والمسلمين.

اتُهمت إلهان بأن طليقها الصومالي، أحمد نور سعيد علمي، هو في الحقيقة شقيقها في محاولة من بعض الجهات العنصرية لإذكاء الصورة النمطية بأن المسلمين يتزوجون من اقاربهم، حسب ما ذكر موقع “ميك أيدنتتيز”.

94b22bfb139ec38d_Screen_Shot_2016-08-20_at_11.58.18_AM

وفي تصريح أصدرته إلهان للرد على هذه الإشاعات، قالت فيه: “انفصلت عن زوجي السابق في 2011 وفقاً للشريعة الإسلامية، ولا تزال إجراءات الطلاق مستمرة…وأي تلميحات بأن أحمد نور هو أخي هو شيء مهين وغير مقبول”.

ورصداً لقصة إلهان عمر، فقد غادرت قبل 18 عاما حياتها في الصومال مع والديها وأربعة من أشقائها متوجهين إلى الولايات المتحدة الأمريكية كلاجئين ليستقروا في ولاية مينيسوتا.

بعد مرور ما يقرب من عقدين من الزمن، أصبح اسم المرأة الصومالية الشابة ذات 33 عاماً والأم لثلاثة أطفال، يتصدر عناوين الصحف في الولايات المتحدة و جميع أنحاء العالم كأول مسلمة تشغل عملاً سياسياً في ولاية مينيسوتا.

قصة إلهان ملهمة بالنسبة للكثيرات ويستهدف جدولها أعمالها السياسي النساء اللواتي لايملكن صوتاً للمطالبة بحقوقهن كنساء وكمواطنات أمريكيات من أصول مسلمة.

وتقول إلهان:”هدفي الأساسي هو المحاربة من أجل حقوق المظلومين وضد الكراهية التي تسعى إلى زرع بذور التفرقة بيننا “.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com