ابتسامتك

ما الطريقة المثلى لاستخدام كربونات الصوديوم في تبييض الأسنان؟

تحرص النساء على العناية بجمال أسنانهن باستخدام معجون الأسنان وزيارة طبيب الأسنان دوريا، وقد يكون الحجر المنزلي المفروض بسبب فيروس كورونا قد منع أغلبهن من زيارة الطبيب وربما من شراء معجون الأسنان. لكن هل يعني ذلك أنه لم يعد باستطاعتك العناية بأسنانك بنفسك؟ الجواب لا؛ فهناك بعض الأشياء الموجودة في مطبخك والتي يمكنك استعمالها كمبيض للأسنان وسوف تساعدك في العناية بأسنانك بصورة رائعة... كربونات الصوديوم (baking soda) واحدة منها. وعرض موقع " اللور" المتخصص بالنساء الطريقة الشائعة عن استعمال كربونات الصوديوم علميا والتي تقول: "خذي فرشاة أسنان جافة واغمسيها في كوب مليء بكربونات الصوديوم لتتغطى شعيراتها، بعد ذلك صبي فوقها

تحرص النساء على العناية بجمال أسنانهن باستخدام معجون الأسنان وزيارة طبيب الأسنان دوريا، وقد يكون الحجر المنزلي المفروض بسبب فيروس كورونا قد منع أغلبهن من زيارة الطبيب وربما من شراء معجون الأسنان.

لكن هل يعني ذلك أنه لم يعد باستطاعتك العناية بأسنانك بنفسك؟ الجواب لا؛ فهناك بعض الأشياء الموجودة في مطبخك والتي يمكنك استعمالها كمبيض للأسنان وسوف تساعدك في العناية بأسنانك بصورة رائعة... كربونات الصوديوم (baking soda) واحدة منها.

وعرض موقع " اللور" المتخصص بالنساء الطريقة الشائعة عن استعمال كربونات الصوديوم علميا والتي تقول: "خذي فرشاة أسنان جافة واغمسيها في كوب مليء بكربونات الصوديوم لتتغطى شعيراتها، بعد ذلك صبي فوقها القليل من ماء الأكسجين ثم قومي بتنظيف أسنانك. لكن هل هذه الطريقة فعالة؟ وهل هي آمنة ولن تتلف أسنانك؟

اتفق أطباء الأسنان بأن كربونات الصوديوم يمكنها تبييض الأسنان، فهذه المادة تستخدم منذ عقود كمادة تبييض، وهي واحدة من أكثر الطرق شيوعا للتبييض بشكل طبيعي في المنزل، ولأنها مادة كاشطة بشكل معتدل، فإنها تزيل البقع السطحية من الأسنان.

ومعروف أيضا أنها أحد المكونات الرئيسية الموجودة في معاجين الأسنان بسبب قدرتها على تبييض الأسنان وتحييد الأحماض في الفم، لكن استعمالها في معاجين الأسنان يكون بكمية مدروسة وآمنة حتى لا تكشط مينا الأسنان.

وجهات نظر علمية

img

ورغم أن استخدام كربونات الصوديوم مدعوم بالعلم، إلا أنه لا ينبغي استخدامها بشكل روتيني في التنظيف اليومي؛ لأن طريقة اتباعها هذه يمكن أن تتسبب ببعض الخدوش في مينا الأسنان والطبقات التي تحتها وقد تضعف هيكلها؛ ما سيجعل الأسنان بعد فترة أكثر عرضة للبقع ويجعلها صفراء وهشة بمرور الوقت.

وقال أحد أطباء الأسنان إنه سيوصي بكربونات الصوديوم إذا كان الخيار الوحيد المتاح، لكن لا يجب استعماله بشكل يومي، فإضافة إلى أضراره المحتملة التي ذكرناها فإنه يمكن أن يترك في الفم مذاقا مزعجا. أما إضافة ماء الأكسجين إلى كربونات الصوديوم فلا أحد من الأطباء ينصح به على الإطلاق، بل يقفون بشدة ضده، فمزج كربونات الصوديوم مع مواد كيميائية أخرى مسببة للتآكل مثل ماء الأكسجين أو الخل أو حمض الستريك يمكن أن يضر بأسنانك، وينصحون باستخدام معجون أسنان خاص بالتبييض.

لكن ماذا إذا لم تتمكني من الوصول إلى أي من هذه المنتجات؟ يمكنك استخدام كربونات الصوديوم النقية كل ستة إلى سبعة أشهر، مع معجون الأسنان الذي يحافظ على قوة المينا ويقلل أي حساسية، واستخدام فرشاة أسنان ناعمة جدا حتى لا تضغط على الأسنان.

ومع ذلك، عليك أن تتذكري أن الطريقة الفضلى للحفاظ على أسنانك ناصعة هي تنظيفها باستمرار وتقليل الأطعمة والمشروبات التي تسبب بقع الأسنان.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً