زيت القرطم.. سلاحك السحري للتخلص نهائيًا من مشكلة الحبوب
جمالك بشرة
17 أغسطس 2021 16:26

زيت القرطم.. سلاحك السحري للتخلص نهائيًا من مشكلة الحبوب

avatar أشرف محمد

لعل أولى المكونات التي تخطر ببالك عندما ترغبين في التخلص من مشكلة الحبوب هي المكونات المعروفة مثل حمض الساليسيليك، الريتينول وبيروكسيد البنزويل، وهي بالفعل مكونات مميزة ويمكنها التعامل مع المشكلة، لكنك ربما لا تعلمين أن هناك مكونا آخر طبيعيا يتسم بنفس الفعالية ويستحق منك التجربة، ألا وهو زيت القرطم.

وربما أول ما تبادر لذهنك الآن هو الاستغراب من فكرة ترشيح أحد الزيوت لمعالجة مشكلة الحبوب، والحقيقة التي يجب أن تعرفيها هي أن الزيوت النباتية جيدة للترطيب، وسنوضح فيما يلي الطريقة التي يعمل بها زيت القرطم ومزيدا من المعلومات.

ما هو زيت القرطم؟

القرطم هو نبات مزهر معروف أنه من الأعشاب منذ 4 آلاف سنة، وله استخدامات عديدة منذ قديم الأزل، بما في ذلك استخداماته في المطبخ (حيث يحظى بشهرة واسعة باعتباره من أفضل أنواع الزيوت إفادة للصحة حين يتعلق الأمر بالطبخ)، واستخدامه كصبغة للمنسوجات وكذلك استخدامه في مجال العناية بالبشرة. ويستخلص هذا الزيت بمنتهى السلاسة عن طريق عصر بذور نبتة القرطم على البارد.

فوائد زيت القرطم بالنسبة للبشرة

هناك وفرة من الزيوت النباتية التي تستخدم في مجال العناية بالبشرة، ولكل منها مميزاته وعيوبه، لكن زيت القرطم تحديدا يتسم بمجموعة من المميزات الفريدة التي تجعله متفردا ومختلفا عن باقي هذه الزيوت، ولعل أشهر ما يميزه هو أنه يحتوي على تركيبة أحماض دهنية مفيدة للبشرة، وفي حالة تم عصره على البارد ومعالجته كما ينبغي، ترتفع به نسبة مضادات الأكسدة والخواص المضادة للميكروبات مقارنة بغيره من أنواع الزيوت التي يشيع استخدامها في مجال العناية بالبشرة.

ونبرز فيما يلي أهم خواص زيت القرطم

يتسم بخصائصه المضادة للأكسدة

وهي الخصائص المستمدة من فيتامين إي الذي يوجد بشكل طبيعي في الزيت وكذلك بعض مركبات فلافونويد المميزة، وثبت من الدراسات على سبيل المثال أن زيت بذور القرطم يساعد على منع الضرر الذي ينجم عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

يتسم بخصائصه الطبيعية المضادة للميكروبات والفطريات

وهي الخصائص التي تثبت من الأبحاث أنها تحظى بدور فعال في معالجة جروح البشرة.

يتسم بقدرته على ترطيب البشرة

يشتمل على تركيبة من أحماض أوميغا3، 6 و 9 الدهنية، وكلها مفيدة للبشرة على طريقتها، ووجودهم الثلاثة في زيت القرطم يجعل منه زيت ترطيب قوي.

يتسم بعديد الفوائد التي يقدمها للبشرة المصابة بحبوب

يتميز بخصائصه المضادة للالتهابات التي يمكنها أن تساعد على تهدئة أو تقليل احمرار البشرة، كما أنه يفيد الأشخاص الذين يعانون من مشكلتي الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء، نتيجة اشتماله على كمية كبيرة جدا من حمض اللينوليك.

كيف يستخدم زيت القرطم؟

يجب أولا أن يكون في أنقى أشكاله، بمعنى استخلاصه من عصر بذور النبتة على البارد ومعالجته بطريقة سليمة، وبعدها يمكن وضع قطرتين إلى ثلاث قطرات منه على البشرة مباشرة، والمميز فيه أيضا أنه رخيص إلى حد ما وسهل العثور عليه، مع ضرورة تخزينه في زجاجة داكنة غير شفافة لدرء التلف الذي ينتج عن الضوء.

الآثار الجانبية

أكد الخبراء أن زيت القرطم من نوعية الزيوت الآمنة التي يمكن للبشرة تحملها بشكل عام، لكنهم نصحوا بتجنبه حال كانت هناك حساسية من الأقحوان، القطيفة والنباتات المشابهة، ويفضل إجراء اختبار بلاصقة قبل استخدامه للتأكد من كل شيء.