كيف تمنعين وتعالجين تهيج الجلد الناتج عن الاحتكاك؟

كيف تمنعين وتعالجين تهيج الجلد الناتج عن الاحتكاك؟

  • الأربعاء 14 يوليو 2021 20:08 2018-10-20 10:50:33

ربما يتعذر على كثير من النساء تجنب مشكلة تهيج الجلد الناتج عن الاحتكاك خصوصا مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة، وان كان بعضهن يشتكي من حدوث تلك المشكلة معهن في أوقات أخرى بخلاف فصل الصيف، بما يعني أنها واحدة من المشكلات المزعجة التي قد تستمر مع المرأة على مدار السنة بأكملها، وهو ما يتسبب في شعورها بحالة دائمة من الأرق والضيق نظرا لما تتعرض له جراء ذلك.

وعلقت على ذلك جيسيكا وو، وهي طبيبة جلدية مقيمة في لوس أنغلوس، بقولها إن المناطق التي تحتك بمناطق أخرى من الجلد أو بقطع الملابس تكون أكثر عرضة لمشكلة التهيج الناتج عن الاحتكاك، كما المنطقة الموجودة أسفل أشرطة حمالة الصدر، مؤخرة الكعبين، أسفل الثديين وكذلك المناطق التي تغطيها أقنعة الوجه.

وأضافت في نفس السياق طبيبة الجلدية، آني شيو، أن تهيج الجلد الناتج عن الاحتكاك يحدث بسبب الرطوبة، الأقمشة المزعجة أو الخشنة والفرك لمدة زمنية طويلة، ومن الأعراض الدالة عليه حدوث وخز (ألم حاد) أو حكة وطفح جلدي أحمر.

ونستعرض فيما يلي 9 نصائح تضمن لك التعامل مع مشكلة تهيج الجلد الناتج عن الاحتكاك:

الاستعانة بنوعية الأقمشة الماصة للرطوبة

كما نوهنا بالأعلى، عادة ما تحدث تلك المشكلة بسبب الرطوبة وإفرازات العرق وكذلك الحركات المتكررة أثناء ممارسة الرياضة، ولهذا يجب الاهتمام دوما بتجفيف الجسم، وهو ما يمكن تحقيقه عبر الاستعانة بنوعية الأقمشة الخفيفة الماصة للرطوبة وتغيير الملابس المتعرقة أو المبللة في أسرع وقت ممكن بعد التمارين.

حماية البشرة ببلسم مضاد لتهيج الجلد

بمجرد التخلص من الملابس أو أي شيء قد يُحدِث تهيجا بالجلد، يتعين عليك أيضا معالجة تلك المناطق بطريقة مميزة، حيث يمكنك استخدام بلسم يزيل الشعور بالتهيج، مع الالتزام التام بتعليمات الاستخدام التي تكون مدونة على مثل هذه المنتجات.

تجربة استخدام أحد أنواع مزيلات العرق

إن استخدام أي من مزيلات العرق يعمل كحاجز وقائي بمناطق الجسم التي تكون معرضة لخطر التهيج الناتج عن الاحتكاك مثل الفخذين من الداخل، وهو ما يوصى الخبراء بتجربته نظرا لفعاليته في مواجهة ذلك التهيج الذي ينتج عن الاحتكاكات.

وضع كريم أو جل حماية على المناطق المعرضة لخطر التهيج

يعمل هذا الكريم أو الجل على توفير طبقة حماية إضافية، تحول دون إصابة الجلد بتهيج، وهناك مركبات بعينها تساعد في ذلك كالشمع، اللانولين، أكسيد الزنك والفازلين.

استخدام برايمر حال كنت تتعرضين لتهيج بالجلد نتيجة أغطية الوجه الواقية

يمكنك الاستعانة بنوع برايمر مميز لوضعه على الوجه قبل ارتداء الكمامة لمنع حدوث تقشر بالأنف، الذقن والفك، وينصح باستخدام برايمر الماكياج خفيف الوزن.

استخدام ضمادة لاصقة أو برايمر لمنع تهيج الجلد الذي ينتج عن الكمامات

تعمل تلك النوعية من الضمادات على منع التهيج الذي ينتج عن ارتداء الكمامة.

استخدام الصبار لتهدئة البشرة

يمكن للصبار أن يساعد على تهدئة الحكة وتلطيف المنطقة المصابة وترطيبها.

استخدام بودرة معطرة للحفاظ على جفاف المناطق المعرضة للإصابة بتهيج الجلد بسبب الاحتكاك

إذا كنت تعانين من مشكلة التهيج الناتج عن الاحتكاك بسبب كثرة ممارسة الرياضة، فمن الأفضل بالنسبة لك أن تُبقِي تلك المناطق المعرضة لهذا الخطر جافة ونظيفة، وهو ما يمكنك تحقيقه باستخدام بودرة طبيعية خالية من التلك لأفضل نتائج.

استشارة طبيب جلدية حول جدوى البوتوكس في مواجهة مشكلة التهيج الناتج عن الاحتكاك

ينصح عموما بضرورة الرجوع لطبيب الجلدية حال ظهرت عليك علامات العدوى مثل الرشح، الحرارة والانزعاج الشديد، ويمكن للطبيب بعد فحص حالتك أن يحدد لك العلاج المناسب، مع إمكانية الاستعانة بالبوتوكس أو أي علاج مماثل لتقليل نشاط الغدد العرقية في تلك المنطقة المحددة، وهو ما يكون فعالا بشكل خاص بالنسبة للإبطين وأسفل الثدي، وعادة ما تستمر النتائج من 6 إلى 9 أشهر، وربما يسهم في تغيير حياة النساء اللواتي يعانين من مشكلة تهيج الجلد بشكل مزمن.

قد يعجبك ايضاً