علاجات منزلية لحروق الشمس بعد السبا...

بشرة

علاجات منزلية لحروق الشمس بعد السباحة

رغم علمنا بأهمية تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس حتى لا تتأثر بشرتنا أو تصاب بحروق، لكن هذا ما يحدث في الغالب بعد الانتهاء من السباحة خلال التواجد على الشواطئ أو حمامات السباحة، وهي مشكلة شائعة تحدث لكثيرين في فصل الصيف. وبينما نعلم أن الوقاية هي أفضل طرق العلاج من حروق الشمس، لكن قد تضطرنا الظروف لمواجهة تلك المشكلة والتعامل معها على أنها أمر واقع، خاصة في أوقات الإجازات والمصايف، التي تكثر بها فترات التعرض للشمس خاصة مع السباحة. ونقدم لك فيما يلي 7 علاجات منزلية لحروق الشمس بعد السباحة: الصبار وهو ربما الخيار الأول لكثيرين ممن يعانون من حروق الشمس

رغم علمنا بأهمية تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس حتى لا تتأثر بشرتنا أو تصاب بحروق، لكن هذا ما يحدث في الغالب بعد الانتهاء من السباحة خلال التواجد على الشواطئ أو حمامات السباحة، وهي مشكلة شائعة تحدث لكثيرين في فصل الصيف.

وبينما نعلم أن الوقاية هي أفضل طرق العلاج من حروق الشمس، لكن قد تضطرنا الظروف لمواجهة تلك المشكلة والتعامل معها على أنها أمر واقع، خاصة في أوقات الإجازات والمصايف، التي تكثر بها فترات التعرض للشمس خاصة مع السباحة.

ونقدم لك فيما يلي 7 علاجات منزلية لحروق الشمس بعد السباحة:

الصبار

وهو ربما الخيار الأول لكثيرين ممن يعانون من حروق الشمس بعد ممارسة السباحة، فهو أكثر العلاجات الطبيعية شيوعا وأكثرها فعالية، فضلا عن سهولة الحصول عليه لاستخدامه في تلك المواقف التي تتعرض فيها البشرة لحروق.

زيت اللافندر العطري

يعد من أبرز أنواع الزيوت العطرية المرطبة التي تفيد في علاج البشرة ومشاكل الحروق، لاسيما وأنه يتميز بخواص مسكنة للألم ومضادة للالتهابات، ويمكنها أن تساهم بشكل كبير في التخفيف من حروق الشمس بسرعة.

الزبادي

يمكنك وضع مقدار من الزبادي على مكان الحرق لمدة 10 دقائق للمساعدة في معالجة المنطقة المحروقة بسرعة وبفعالية، وينصح بالاستعانة بنوع زبادي سادة بارد، يحتوي على كثير من مكملات بروبيوتيك الغذائية، التي تساعد فعليا على استعادة الحاجز الطبيعي للبشرة، وتكوين طبقة رقيقة فوق المنطقة المحروقة.

الخل

يمكنك الاستعانة بالخل الأبيض المقطر أو بخل التفاح، ويمكن وضع أي منهما على المنطقة المصابة إما برشه عبر زجاجة رذاذ بها خل ومياه أو بقطعة قماش منقوعة في الخل، يتم عصرها عصرا جيدا، ثم توضع برفق فوق المنطقة المصابة.

الشاي

وذلك بملء إبريق بمقدار من المياه الدافئة و3 أكياس من الشاي الأسود، حيث يساعد حمض التانيك ومركب الثيوبرومين الموجودين في الشاي الأسود على إزالة الحرارة من المناطق المصابة بحروق، كما تعمل مكونات أخرى في الشاي، تسمى بمضادات الأكسدة، على منع تلف الجلد والمساهمة في إصلاحه بصورة فعالة.

- قشر البطاطس، وهي طريقة قديمة يتم اتباعها منذ قديم الأزل في معالجة حروق الشمس.

- الخيار، الذي يساعد على استعادة نضارة البشرة والتخفيف من ألم المناطق المصابة.

 


 

قد يعجبك ايضاً