حبوب الوجه البيضاء .. ما أسباب ظهور...

بشرة

حبوب الوجه البيضاء .. ما أسباب ظهورها؟ وكيف تتخلصين منها؟

سواءٌ لاحظت وجودها أم لا، فقد تظهر على بشرتك بعض من هذه البقع البيضاء الصغيرة التي تعرف بالدخينات (الميليا)، وربما تعتقد بعض السيدات بالخطأ أنها عبارة عن بثور، لكن بقع الدخينات تختلف عن تلك البثور ذات الرؤوس البيضاء أو السوداء، فهي عبارة عن نتوءات بيضاء صغيرة يمكنها أن تظهر على بشرتك في أي سن. وهو ما يعني بالتبعية أن العلاج لابد وأن يكون مختلفا أيضا، وذلك لأن تركيبتها مختلفة عن البثور التقليدية. وفي البداية أوضحت مارني نوسبوم، وهي طبيبة جلدية في نيويورك، أن الميليا عبارة عن نتوءات بيضاء صغيرة من الكيراتين المحاصر تحت الجلد، ومعروف أن الكيراتين هو بروتين يشكل

سواءٌ لاحظت وجودها أم لا، فقد تظهر على بشرتك بعض من هذه البقع البيضاء الصغيرة التي تعرف بالدخينات (الميليا)، وربما تعتقد بعض السيدات بالخطأ أنها عبارة عن بثور، لكن بقع الدخينات تختلف عن تلك البثور ذات الرؤوس البيضاء أو السوداء، فهي عبارة عن نتوءات بيضاء صغيرة يمكنها أن تظهر على بشرتك في أي سن.

وهو ما يعني بالتبعية أن العلاج لابد وأن يكون مختلفا أيضا، وذلك لأن تركيبتها مختلفة عن البثور التقليدية. وفي البداية أوضحت مارني نوسبوم، وهي طبيبة جلدية في نيويورك، أن الميليا عبارة عن نتوءات بيضاء صغيرة من الكيراتين المحاصر تحت الجلد، ومعروف أن الكيراتين هو بروتين يشكل الشعر، الجلد والأظافر.

وأضافت مارني أن تلك النتوءات لا تسبب أي ألم وتشبه حب الشباب، لكنها تختلف في أنها لا يمكن أن يتم فقعها أو عصرها ولا يمكن أن يخرج منها صديد أو دم.

وهي على عكس الطفح الجلدي، لا ينتج عنها عادة احمرار أو التهاب، وتبقى فقط مجرد نتوءات لحمية، أو بيضاء اللون، وتتسم بكونها ذات بنية صغيرة وصلبة، وتظهر في صورة مجموعات، وتتكون غالبا على الأنف، الخدين وخصوصا حول العينين.

فيما قالت دكتور جريتشين فريلينج، وهي طبيبة جلدية معتمدة في منطقة بوسطن، إنه وبينما لا يمكن أن ترى بقع الميليا بالعين المجردة ورغم ما تسببه من إزعاج، فهي لا تشكل في الحقيقة أي خطورة على الصحة، مشيرة إلى أنها وبينما تظهر في الغالب على الوجه، فإنها قد تظهر في مناطق أخرى بالجسم، لا سيما الصدر، الظهر والذراعين.

وعن أسباب ظهورها، فقد أشار الباحثون إلى أنه ما يزال من غير المعلوم الأسباب التي تقف وراء ظهور تلك البقع بالتحديد، ففي كثير من الحالات يتعذر إيجاد سبب واضح وراء انحصار الكيراتين أسفل الجلد، وبالتالي تظهر تلك البقع في الغالب دون سبب.

img

وأشار باحثون آخرون في الوقت نفسه إلى أن بعض الناس يكون لديهم استعداد وراثي لظهور بقع الميليا، وأنَّ هؤلاء الناس عادة ما تكون بشرتهم مصابة بجفاف شديد وتكون مسامها ضيقة، وهو ما يصعب عملية إفراز الزيوت ويسهل بقاءها بالداخل.

وعلى الرغم من عدم وجود طريقة مؤكدة تسمح بإبعاد خطر الإصابة بتلك البقع، لكن هناك بعض الأمور التي يمكن أن تساعد في ذلك، وهي على حد قول الباحثين كما يلي:

- الالتزام بمنتجات الماكياج والعناية بالبشرة التي لا تسد المسام.

- استخدام المنتجات التي تحتوي على مكونات تساعد على تعزيز معدل دوران الخلايا وتقشيرها للمساعدة في التخلص من الخلايا الميتة قبل أن تتراكم ومن ثم منع البقع.

- استخدام المنتجات التي تحتوي على مرطبات خفيفة بدلا من الزيوت الثقيلة، وذلك لضمان نعومة البشرة وعدم إصابتها بالجفاف بغية الحد من احتمالات الإصابة بتلك المشكلة.