هل يختلف لون بشرتكِ بحسب الأطعمة ال...

بشرة

هل يختلف لون بشرتكِ بحسب الأطعمة التي تأكلينَها؟

بالاستفسار عن تأثير نوعية الغذاء الذي نتناوله على صحة البشرة ونضارتها، وأن الغذاء الصحي السليم يؤمن للبشرة حيويتها وصحتها، أكدت أخصائية التغذية نغم ضيف الله صحة هذه المعلومات. فبعض المأكولات تساهم فعليًا في تغيير درجات لون البشرة وإعطائها درجة أفتح أو أغمق. الأطعمة التي تؤثر على نضارة البشرة الماء أو "المغذي الصامت" هو من أهم المغذيات المفيدة للبشرة، لدوره الأساسي في ترطيبها وتنقيتها وإزالة السموم منها، لهذا، يُستحسن شرب 8 أكواب على الأقل يوميًا لمنح البشرة رونقًا جميلاً. والابتعاد بالمقابل، عن الغذاء العالي بالسكريات والمشروبات الكحولية، لكونه يعطي البشرة عمرًا أكبر من عمرها الحقيقي بعد مدة زمنية، بحيث تظهر على

بالاستفسار عن تأثير نوعية الغذاء الذي نتناوله على صحة البشرة ونضارتها، وأن الغذاء الصحي السليم يؤمن للبشرة حيويتها وصحتها، أكدت أخصائية التغذية نغم ضيف الله صحة هذه المعلومات.

فبعض المأكولات تساهم فعليًا في تغيير درجات لون البشرة وإعطائها درجة أفتح أو أغمق.

الأطعمة التي تؤثر على نضارة البشرة

الماء أو "المغذي الصامت" هو من أهم المغذيات المفيدة للبشرة، لدوره الأساسي في ترطيبها وتنقيتها وإزالة السموم منها، لهذا، يُستحسن شرب 8 أكواب على الأقل يوميًا لمنح البشرة رونقًا جميلاً.

والابتعاد بالمقابل، عن الغذاء العالي بالسكريات والمشروبات الكحولية، لكونه يعطي البشرة عمرًا أكبر من عمرها الحقيقي بعد مدة زمنية، بحيث تظهر على البشرة بقعٌ داكنة وتجاعيد، ويصبح لونها باهتًا، على عكس الغذاء الغني بالفيتامينات كجميع أنواع الفواكه بلا استثناء، وبالأخصّ التفاح والبابايا والتوت البري والموز التي تعطي البشرة لونًا نقيًّا وترطيبًا عميقًا، وتقلل من ظهور التجاعيد.

وما تؤكده ضيف الله، وجود أغذية تعطي البشرة مظاهر شيخوخة غير مرغوب بها، فيما أغذية أخرى تمنحها أفضل نضارة من خلال التأثير على مادة تصبغ البشرة وهي الميلانين.

الأغذية البيضاء والداكنة

img

الأغذية ذات اللون الأبيض كاللبن والجبنة والحليب كامل الدسم، هي بحسب الأخصائية، كفيلة بتفتيح البشرة درجتين عند الاستمرار على تناولها وحدها لفترة طويلة، أما الأغذية ذات اللون الداكن كاللحوم، والخوج، والتوت الأسود، والملفوف الأحمر، وأية خضار أو فاكهة تتميز باللون الداكن فإنها تمنح البشرة لونًا أغمق بمقدار درجتين عند الاستمرار في تناولها، وهذا ما أثبتته دراسات عديدة.

وردّت ضيف الله السر في اعتدال لون البشرة، إلى تنوع الأغذية التي نتناولها، فضلاً عن العامل الوراثي الذي يحدد لون البشرة الأساسي.

الابتعاد عن الكافيين

إن تناول الكافيين الموجود بالشاي والقهوة، يؤثر على نضارة البشرة إذا تجاوزتِ الكوب الواحد يوميًا، لذلك يُنصح بتقليل كمية الكافيين المأخوذة يوميًا، وأن لا تتجاوز نسبة السكر في اليوم الواحد ٤٥ غرامًا لمنع إزالة إضاءة البشرة وظهور التجاعيد، بسبب تأثر صبغة الميلانين بهذه الأغذية.

يجب شرب من 8 - 10 أكواب ماء يوميًا والحفاظ على تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات مثل: فيتامين (D) وفيتامين (C) وفيتامين (E) وفيتامين (K) للحفاظ على نضارة البشرة وتوريدها، ورطوبتها، أكثر ما نصحت به ضيف الله.

وفي حال رغبت المرأة بتفتيح بشرتها، عليها الاستغناء عن مستحضرات التجميل التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين(A) الذي يصبح خطيرًا جدًا عند زيادة نسبته بالجسم، واللجوء إلى تحسين نوعية الأغذية التي تأكلها، والتركيز تحديدًا على المنتجات البيضاء.