تيا دوفي.. عارضةُ أزياء تكشفُ عن آث...

بشرة

تيا دوفي.. عارضةُ أزياء تكشفُ عن آثار حَب الشباب بعد 20 عامًا من الإخفاء!

دعمًا لمشروع بعنوان "Skin Works"، نشرتْ عارضة أزياء فوج الأيرلندية "تيا دوفي" (30 عامًا) صورًا لها بظهر عارٍ تمامًا تظهر فيه آثار بُنية لحبوب شباب قديمة. يضمُّ المشروع صورًا لستين امرأة لم يتم تعديلها بالفوتشوب أو أي برنامج آخر، في محاولة لرفع مستوى الوعي حول سرطان الجلد. وشاركت تيا صورها على "إنستغرام" في محاولة منها لنشر ثقافة حب الذات وتقبُّل الندوب. وتقول تيا إنها عاشت مع هذه الآثار عشرين عامًا كاملة منذ بدأت معاناتها مع حَب الشباب في عمر الثانية عشرة. لم ترتدي تيا أبدًا ملابس مفتوحة من الظهر، كما أنها تُغطي كامل ظهرها بكريم الأساس مع قلق زائد من

دعمًا لمشروع بعنوان "Skin Works"، نشرتْ عارضة أزياء فوج الأيرلندية "تيا دوفي" (30 عامًا) صورًا لها بظهر عارٍ تمامًا تظهر فيه آثار بُنية لحبوب شباب قديمة.

يضمُّ المشروع صورًا لستين امرأة لم يتم تعديلها بالفوتشوب أو أي برنامج آخر، في محاولة لرفع مستوى الوعي حول سرطان الجلد.

img

وشاركت تيا صورها على "إنستغرام" في محاولة منها لنشر ثقافة حب الذات وتقبُّل الندوب.

وتقول تيا إنها عاشت مع هذه الآثار عشرين عامًا كاملة منذ بدأت معاناتها مع حَب الشباب في عمر الثانية عشرة.

لم ترتدي تيا أبدًا ملابس مفتوحة من الظهر، كما أنها تُغطي كامل ظهرها بكريم الأساس مع قلق زائد من أن يراه أو يلاحظه أحد، إلا أن وفاة صديق لها بسرطان الجلد ألهمها أن تُطلق سراح ندوبها.

أشاد العديدُ بصراحتها ونشرها صورها عبر الإنترنت دون حرج، فكتب أحد المعجبين "أنت جميلة للغاية من الداخل والخارج. شكرًا لك على المشاركة والإلهام".

وكتب آخر: "شكرًا لك، أعتقد أنه من الضروري جدًا إظهار عيوبنا الجميلة".

وأضافت أخرى: "من الجيد رؤية النساء الآخريات اللائي يعانين من حَب الشباب. لقد أخفيت ذلك طوال حياتي وكنت أبكي بسببها كل صيف، إنها صورة جميلة".

img

وعن عملها كعارضة أزياء ممتلئة لصالح فوج، تقول تيا إنها تعمل لنشر ثقافة حُب الذات وتقبُّل العيوب وكسر قوانين الجمال الظالمة.

يُذكر أن تيا دوفي الآن عضو في منظمة "Be Body Aware" حيث يعمل الجميع على إيجاد التوازن بين الجمال والحقيقة عن طريق التقاط الصور المجرّدة قدر الإمكان، والتي يعتبرها أفراد المنظمة أعمالًا فنية حرة بلا قيود أو تعديلات أو تزييف.

وتهدفُ المنظمةُ إلى نشر الوعي بين المصوّرين وعارضي الأزياء والمصممين على ضرورة تقبُّل العيوب والبحث عن الحقيقة وإظهارها وليس الهرب منها.

 


 

قد يعجبك ايضاً