الدكتورة فريدا طنوس تكشفُ عن أحدث ت...

بشرة

الدكتورة فريدا طنوس تكشفُ عن أحدث تقنية للتخلّص من الترهلات دون جراحة!

يُعاني عددٌ كبيرٌ من النساء من ترهلات بمناطق عديدة من الجسد، وذلك لعدة أسباب مثل التقدُّم بالعمر أو نزول الوزن المفاجىء. خبيرةُ التجميل الدكتورة فريدا طنوس تتحدّث عن أحدث تقنية لشدّ الجلد من دون اللجوء لعمليات جراحية، وهي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط. وتُبيّن طنوس أن التقنية الجديدة هدفها الرئيسي التعويض عن العمليات في حال ترهُّل الجلد، لافتةً إلى أنه يتم توجيه الطاقة الحرارية على شكل موجات تحقن تحت الجلد، ورفع درجة الحرارة مع حماية الجلد والطبقة السطحية. وتلفتُ طنوس إلى أن هذه التقنية تُساهم في تحفيز الكولاجين مع حماية كاملة للجلد. ويُفضّل استخدام هذه التقنية للأعمار فوق الـ

يُعاني عددٌ كبيرٌ من النساء من ترهلات بمناطق عديدة من الجسد، وذلك لعدة أسباب مثل التقدُّم بالعمر أو نزول الوزن المفاجىء.

خبيرةُ التجميل الدكتورة فريدا طنوس تتحدّث عن أحدث تقنية لشدّ الجلد من دون اللجوء لعمليات جراحية، وهي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.

وتُبيّن طنوس أن التقنية الجديدة هدفها الرئيسي التعويض عن العمليات في حال ترهُّل الجلد، لافتةً إلى أنه يتم توجيه الطاقة الحرارية على شكل موجات تحقن تحت الجلد، ورفع درجة الحرارة مع حماية الجلد والطبقة السطحية.

وتلفتُ طنوس إلى أن هذه التقنية تُساهم في تحفيز الكولاجين مع حماية كاملة للجلد.

ويُفضّل استخدام هذه التقنية للأعمار فوق الـ 50 عامًا، تحديدًا لمنطقة الرقبة والفك السفلي، في الوقت الذي يُمكن للفتيات بأعمار صغيرة استخدام هذه التقنية، خصوصًا لمن فقدت الكثير من الوزن أو من تعاني من الترهل بمنطقة الذراعين أو الفخذين وأماكن أخرى في الجسد.