عبير سندر السعودية التي قلبت مفاهيم...

بشرة

عبير سندر السعودية التي قلبت مفاهيم الجمال.. أنتِ جميلة لأنك سوداء!

استطاعت مدوّنة الجمال ونجمة مواقع التواصل الاجتماعي السعودية عبير سندر قلب مفاهيم الجمال التي اعتاد عليها الشارع العربي بشكل عام والسعودي بشكل خاص. عبير سندر هي فتاة سعودية تميّزت ببشرتها السوداء، عانت في حياتها من العنصرية بسبب لون بشرتها حتى من أقرب المقرّبين لها على حدّ قولها كوالدتها وإخوتها. وكانت سندر قد كشفت في أكثر من لقاء وفيديو لها أنها كانت دومًا تسمع كلمة "أنتِ جميلة لولا لون بشرتك"، وأكّدت سندر أنها في فترة مراهقتها استخدمت كريمات تبييض البشرة، وكانت تحاول بشتى الطرق أن تغيّر لونها، إلى أن شعرت بأنها بدأت تفقد هويتها وأنها تحوّلت لشخص آخر. قرّرت سندر تحويل

استطاعت مدوّنة الجمال ونجمة مواقع التواصل الاجتماعي السعودية عبير سندر قلب مفاهيم الجمال التي اعتاد عليها الشارع العربي بشكل عام والسعودي بشكل خاص.

عبير سندر هي فتاة سعودية تميّزت ببشرتها السوداء، عانت في حياتها من العنصرية بسبب لون بشرتها حتى من أقرب المقرّبين لها على حدّ قولها كوالدتها وإخوتها.

وكانت سندر قد كشفت في أكثر من لقاء وفيديو لها أنها كانت دومًا تسمع كلمة "أنتِ جميلة لولا لون بشرتك"، وأكّدت سندر أنها في فترة مراهقتها استخدمت كريمات تبييض البشرة، وكانت تحاول بشتى الطرق أن تغيّر لونها، إلى أن شعرت بأنها بدأت تفقد هويتها وأنها تحوّلت لشخص آخر.

قرّرت سندر تحويل تجربتها مع العنصرية والتنمُّر إلى رحلة نجاح، بدأتها من مواقع التواصل الاجتماعي، وتحوّلت من فتاة يائسة وتكره لون بشرتها، إلى نجمة مواقع تواصل وخبيرة تجميل مميّزة بسبب لون بشرتها.

تحدّت جميع الصّعاب وأصبحت هي من تمنح نصائح في الجمال والمكياج، عبير أكدت من خلال فيديو جديد أنها ترى نفسها جميلة لأنها سوداء، وترفض كلمة انتِ جميلة بالرغم من أنك سوداء.

واستطاعت سندر أن تتحوّل إلى قدوة لكل فتاة تشكُّ في جمالها، وتواجه بعض كلمات الإحباط في مجتمعها ومن قبل المقرّبين منها.